يوسف أيوب: وزير الدولة للإعلام لم تكن لديه نية للحوار.. وأهان قامات صحفية كبيرة

الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 09:28 م
يوسف أيوب: وزير الدولة للإعلام لم تكن لديه نية للحوار.. وأهان قامات صحفية كبيرة
الكاتب الصحفى يوسف أيوب

علق الكاتب الصحفى يوسف أيوب، رئيس تحرير صوت الأمة، على ما حدث اليوم فى وزارة الدولة للإعلام، وقال: "الصورة اللى اتاخدت النهاردة واتحطت فى بيان هى صورة مسيئة لوزارة الدولة للإعلام، وإحنا قولنا إننا كنا هناك، لكن انسحبنا من حضور الاجتماع تضامنا مع الأستاذة فاطمة السيد أحمد، وفى عدم اعتراف من الوزير بعدم وجود أزمة، والوزير حول نفسه لمادة خصبة للإعلام المعادى".
 
وقال "أيوب" فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى أحمد موسى ببرنامج "على مسؤوليتى"، المذاع على قناة صدى البلد: "استخدم صفحة الوزارة الرسمية فى أمور شخصية خاصة به، والوزير بيتكلم عن انتهاء الصحافة الورقية والصحافة التقليدية، لكن النهاردة لما تبص على صفحة وزارة الإعلام على فيس بوك، هتلاقى 36 ألف مشترك بس، ده أنت مش عارف أنك تسوق لصفحتك على فيس بوك، كان يجب على وزير الدولة للإعلام أنه يعترف أن هناك أزمة ويحاول الخروج من هذه الأزمة، وأنه يجاوب على السؤال المهم، أنه ليه سكت على أن تصريحاته أصبحت مادة خام يستخدمها الإعلام المعادى".
 
وأضاف: "إذا كان الوزير عنده معلومات وأفكار، يقوم يشرح ويقول الأفكار دى، إنما هو عنده نية أن ميكونش فى حوار، والنهاردة حصل تعدى صارخ على الأستاذة فاطمة السيد أحمد والأستاذ إبراهيم أبو كيلة، والوزير للأسف بيتعالى مع كل اللى بيتعامل معاهم، وأصبح الوزير غير قادر على أداء مهمته، لأن الثقة فقدت تماما اليوم بعد كل ما حدث".
 
وتابع: "الناس اللى وزير الإعلام قال إنهم بيهاجموه بالتصريحات، هما هما الناس اللى كانوا بيدعموه قبل كدة، وأرجع وأقول أنه مفيش أى أزمة شخصية بين وزير الإعلام والجماعة الصحفية والإعلامية، وإنما هو ليس لديه نية للحديث للجلوس وإيجاد حل للأزمة، وبعدين هل واجب الضيافة لأستاذة كبيرة زى الأستاذة فاطمة السيد أحمد أنه يتم تركها على البوابة ومنعها من دخول الوزارة، وده تم بمباركة وزير الدولة للإعلام وده كان أمر واضح".
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا