تكنولوجيا كوفيد 19: طائرات للتباعد.. وكمامات مضيئة لمواجهة الأزمة

الإثنين، 23 نوفمبر 2020 10:00 م
تكنولوجيا كوفيد 19: طائرات للتباعد.. وكمامات مضيئة لمواجهة الأزمة
تكنولوجيا كوفيد 19

أدت جائحة فيروس كورونا إلى تغير طبيعة العالم الذى نعيش فيه، خاصة فيما يتعلق بالحياة المشتركة التى كنا نعيشها ومدى التقارب فى التواصل بين البشر، لكن التكنولوجيا ساعدت فى تقليل هذه الفجوة التى تركتها هذه الأزمة، حيث برزت العديد من الابتكارات خلال جائحة كورونا ساعدت فى التغلب عليها بشكل كبير، وفيما يلى نرصد أبرزها كما يلى:
 
1
 
تطوير صناعة الطائرات بدون طيار
 
مع انتشار فيروس كورونا شهدت صناعة الطائرات بدون طيار "الدرونز" نموا كبيرا كونها ابتكارا يساعد على التباعد الاجتماعى بين البشر، فضلا عن كونها وسيلة فعالة لتوصيل المنتجات المختلفة، فعلى سبيل المثال أطلقت سلسلة متاجر "وولمارت" الأمريكية خدمة فريدة تتمثل فى توصيل أدوات فحص فيروس كورونا إلى المنازل باستخدام طائرات من دون طيار.
 
وقد تعاونت مع مركز فحوصات "كويست" لتنفيذ التجربة التى بدأت من مدينة "إل باسو" فى ولاية تكساس الأمريكية، وستجرى عمليات توصيل عدة فحص كورونا إلى المنازل التى تقيم فيها عائلات، ضمن محيط 2.4 كيلومتر من مركز التوصيل، وهو موقع "وولمارت" الرئيسى فى "إل باسو".
 
2
 

روبوتات التنظيف

أصبحت آلات التنظيف فى ازدياد مع الوباء، حيث تقوم المستشفيات فى جميع أنحاء العالم بنشرها منذ الربيع الماضى، باستخدام الروبوتات التى تعمل بالأشعة فوق البنفسجية لقتل الجراثيم والفيروسات بدلاً من الرش، كما ظهرت روبوتات التنظيف للعمل فى المكاتب والمتاجر مع استمرار وباء كورونا، حيث أصبح الاعتماد على الروبوتات أمر مهم جدا، وتم الاستعانة بروبوت تنظيف يُدعى Breezy One يتجول حول ويرش رذاذ خفيف من المطهر القاتل للفيروسات على الأسطح، وفقا لما ذكره موقع "The verge"، فإن هذا الروبوت قادرًا على تنظيف 200000 قدم مربع من غرف المكاتب والمؤتمرات فى ساعتين، وربما ساعتين ونصف".

ويبلغ حجم الروبوت نفسه تقريبًا حجم سلة المهملات الضخمة، مع قاعدة بعجلات وفوهة نفاثة كبيرة منتجة للضباب فى الأعلى تبرز كزوج من العيون الدوارة، كما أنه يتحرك بخطى ثابتة، باستخدام مجموعة من الكاميرات LIDAR و3D للتنقل مثل السيارة ذاتية القيادة، وهو ليس الروبوت الوحيد الذى يشق طريقه إلى هذه الأنواع من المساحات المشتركة.

روبوتات الرقابة
 
حيث خصص أحد المتاجراليابانية روبوتا للتأكد من التزام الزبائن بوضع أقنعة الوجه، بينما تستعد الدولة لموجة محتملة من فيروس كورونا، ويسمى الروبوت "Robovie" وطوره المعهد الدولى لبحوث الاتصالات المتقدمة فى كيوتو، وهو قادر على تحديد الأشخاص غير المرتدين للأقنعة، ويطلب منهم بشكل مهذب أن يغطوا وجوههم.
 
3
 

مراقبة ارتداء الكامامات
 
وبدأت تجربة Robovie الأسبوع الماضى فى متجر نادى سيريزو أوساكا، ومن المقرر أن تستمر حتى نهاية الشهر الحالى، والذى يمكنه التدخل لتنظيم عملية التباعد الاجتماعى داخل المتجر أثناء الوقوف فى طابور الدفع، وفقا لصحيفة "ذا جارديان" البريطانية.
ويأمل مطورو Robovieالذين يقفون وراء مجموعة من الابتكارات الروبوتية، أن تقلل التجربة من التلامس الوثيق بين المتسوقين والموظفين، بالإضافة إلى أنهم يعتقدون أن معظم الناس سيشعرون بإحراج أقل عندما يطلب منهم تغطية وجوههم من قبل روبوت بدلا من أى بشرى.

روبوتات بديلة للطلاب:
 
 تم استخدام روبوتات OhmniLabs 'Newme فى اليابان لتحل محل الطلاب المعزولين الذين لم يكونوا متوفرين لحضور احتفالات تخرجهم، وكانت روبوتات "الحضور عن بُعد"، التى كان بها رأس كمبيوتر لوحى، مغطاة برداء أكاديمى، وقام كل طالب بإجراء مكالمة Zoom "لتلقي" شهادته من مسؤول جامعى.

روبوتات للتذكير بالتباعد الاجتماعى:
 
إذ تم تذكير رواد المتنزهات فى سنغافورة بالتزاماتهم تجاه التباعد الاجتماعى بواسطة روبوت "كلب" أصفر والخاص بشركة Boston Dynamics، إذ تم تجهيز كلب الروبوت بالعديد من الكاميرات وأجهزة الاستشعار، والتى يمكن استخدامها للكشف عن المخالفين وبث التحذيرات المسجلة مسبقًا، وطمأنت الشركة السلطات السكان المحليين بأنها ليست أداة جمع بيانات رباعية.

كمامة ذكية لمواجهة كورونا
 
يمكن أن يساعد قناع الوجه المحقون بمواد كيميائية مضادة للفيروسات ويهاجم القطرات المصابة التى تخرج من مرتديه فى وقف انتشار كورونا Covid-19، حيث وصف العلماء فى الولايات المتحدة كيف يمكن لهذا القناع أن يعطل فيروس كورونا، إذ يستخدم حمض الفوسفوريك وملح النحاس لقتل الفيروس، والذى يغطى طبقة من البوليمر، ويمكن وضعه على نسيج قناع الوجه العادى.
 
4
 
 وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تهاجم الطبقة الكيميائية المضادة للفيروسات قطرات الجهاز التنفسى التى تحتوى على الفيروس، لحماية مرتدى القناع من العدوى، وتتميز أقنعة الوجه المتوفرة على نطاق واسع بطبقة من القماش غير المنسوج، المصنوع عادة من مادة البولى بروبيلين، مما يمنحها قوة عالية.
كما أنه من خلال محاكاة الاستنشاق والزفير والسعال والعطس فى المختبر، وجد الباحثون أن بعض الأقمشة غير المنسوجة تعقم ما يصل إلى 82% من قطرات الجهاز التنفسى، ويمكن أن تقدم الطبقة الكيميائية تحسينًا لأقنعة الوجه العادية، والتى لا تمنع جميع القطرات المحملة بالفيروسات من الهروب من فم مرتديها وأنفها.

كمامة تضئ عند الكلام
 
طور مصمم الألعاب والمبرمج تايلر جلايل قناع وجه يكشف أن الشخص يتحدث، حيث صممت شركة جلايل قناع الوجه من القماش مع لوحة تعمل بالصوت من مصابيح LED في الأمام، والتي تتحرك كلما تحدث شخص لمحاكاة فتح الفم وإغلاقه، ويمكن أيضًا استخدام مجموعة من 16 مصباح LED لصنع شكل مبتسم.

5
5
 
 ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال جلايل حول أصول المشروع: "كانت لدي فكرة عشوائية لذلك"، مضيفا: "كنت أتساءل عما إذا كان يمكن أن يكون هناك قناع للوجه يضيء بأشكال الفم خلال أزمة تفشى فيروس كورونا، لذا نظرت حول الإنترنت لمعرفة ما إذا كان هناك أي شيء يمكنني شراءه للقيام بذلك، ولم يكن هناك أي شيء."

قناع للوجه شفاف يشبه "بدلة الفضاء"
 
وطورت شركة VYZR technologies الكندية قناع واقى للوجه من فيروس كورونا شفاف، والذى يشبه بدلة الفضاء، إذ تم تجهيز القناع BioVYZR 1.0 بمروحة تعمل بمحرك والتى تدفع الهواء من خلال المرشحات، وتعمل على إزالة مسببات الأمراض الضارة، كما أن القناع كبير بما يكفى لمنع المستخدمين من لمس وجوههم ونقل العدوى.
25573-25573-قناع-للوجه
 
ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، تم تمويل قناع الوجه بأكثر من 204،000 جنيه استرلينى استثمار من المؤيدين بما فى ذلك الأطباء والممرضات وأطباء الأسنان من خلال منصة التمويل الجماعى Indiegogo، ووصل القناع إلى خطوط التجميع الشهر الماضى، وسيتم شحنه ابتداء من الشهر المقبل، ومن المتوقع أن يكلف حوالى 141 جنيهًا إسترلينيًا عند طرحه للبيع العام.

كمامة تضئ عند رصد الإصابة بفيروس كورونا:
 
كما يطور فريق من الباحثين بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وهارفارد قناعا للوجه ينتج إشارة ضوئية "الفلورسنت" عند رصد شخص مصاب بفيروس كورونا يسعل أو يعطس، وإذا أثبتت التكنولوجيا نجاحها، فيمكنها معالجة العيوب المرتبطة بأساليب الفحص الأخرى مثل اختبارات درجة الحرارة.
 
202006111143204320
 
وقال الباحث الرئيسى جيم كولينز لـ Business Insider"عندما يصبح ابتكارنا جاهزا، يمكنك تصور استخدامه فى المطارات أثناء مرورنا بالأمن، بينما ننتظر ركوب الطائرة، ويمكنك أنت أو أنا استخدامه فى الطريق من وإلى العمل، كما يمكن أن تستخدمه المستشفيات للمرضى عند دخولهم أو الانتظار فى غرفة الانتظار كشاشة مسبقة للمصابين".

كمامة شفافة
 
طور باحثون سويسريون كمامة شفافة، مصممة خصيصا للسماح لضعاف السمع برؤية تعبيرات وجه مرتديها، مع ضمان التنفس بأمان وعدم تكاثف بخار الماء كالأقنعة البلاستيكية الأخرى.
 
1161343-maske
 
وصممت هذه الكمامات من البوليمر، ما يسمح لمرتديه بالتنفس دون عبور الجراثيم والفيروسات، إذ تستهدف العاملين فى المجالات الصحية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م