40 ألف لاجئ فروا إلى السودان.. معاناة الهاربين من جحيم الحرب في إثيوبيا (صور)

الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 04:00 م
40 ألف لاجئ فروا إلى السودان.. معاناة الهاربين من جحيم الحرب في إثيوبيا (صور)

ماتزال المعاناة تُحيط بالهاربين من جحيم الحرب بين القوات الحكومية الإثيوبية من ناحية، وبين قوات تحرير تيجراى من ناحية أخرى، حيث شُرد آلاف المواطنين من الإقليم الرافض لسياسية رئيس الحكومة الإثيوبي آبي أحمد.
 
ونشرت وكالة رويترز للأنباء مجموعة صور تظهر معاناة الهاربين من القتال الدائر في الإقليم منذ أسابيع، قاصدين الملجأ الأمن في الأراضي السودانية، بعد عبور النهر الفاصل بين أديس أبابا والخرطوم.
 
ويشكل كبار السن والنساء والأطفال أغلبية الفارين من إقليم تيجراي، بعد أن اضطروا، تحت نيران القصف، إلى ترك منازلهم وأسرهم ولا يعلمون عنهم إن كانوا أحياء أم أموات حتى الآن.
 
وبحسب الأمم المتحدة فإن أكثر من 40 ألف لاجئ إثيوبي فر إلى السودان نتيجة الحرب، وقال فيليبو جراندي، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، خلال زيارة له إلى مخيم "أم راكوبة" في السودان، الذي يضم لاجئين فارين من مناطق القتال، إن السودان يحتاج إلى 150 مليون دولار مساعدات لاستيعاب تدفق اللاجئين على أراضيه.
 
اللاجئين الإثيوبيين إلى السودان
اللاجئين الإثيوبيين إلى السودان

رجل ينقل حماره
رجل ينقل حماره

سيدة على ضفاف النهر
سيدة على ضفاف النهر

شاب يحمل أشياءه
شاب يحمل أشياءه

شاب يعبر النهر
شاب يعبر النهر
سيدة تراعى طفلها
سيدة تراعى طفلها

 

طفلة إثيوبية هاربة من الحرب
طفلة إثيوبية هاربة من الحرب

 

قوارب اللاجئين الإثيوبيين
قوارب اللاجئين الإثيوبيين

 

لاجئين تيجراى
لاجئين تيجراى

 

محاولة عبور النهر نحو السودان
محاولة عبور النهر نحو السودان

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م
إنها فانية

إنها فانية

الأربعاء، 24 نوفمبر 2021 12:42 م