قصة شاب مصرى مقيم فى ألمانيا يجوب العالم برفقة زوجته وابنه من خلال "كرفان"

الخميس، 03 ديسمبر 2020 11:00 م
قصة شاب مصرى مقيم فى ألمانيا يجوب العالم برفقة زوجته وابنه من خلال "كرفان"
الشاب المصرى محمد العفيفى مع زوجته

يتمنى الكثيرون أن يجبون العالم بطرق مختلفة، إما بحرا أو جوا، بينما يسعى البعض إلى كسر الأشكال الثابتة للسفر، من خلال قطع مسافات طويلة بدراجة أو حتى جريا أو سيرا على الأقدم، إلا أن الشاب المصرى محمد العفيفى الذى كان مقيما في ألمانيا، قرر أن يجوب العالم من خلال "كرڤان" برفقة زوجته وابنه الرضيع.

محمد العفيفى، اختار أن يكون رحالة برفقة زوجته وابنه من خلال "كارفان"، موثقا رحلاته المختلفة وما يوجهها من مواقف وصعوبات عبر قناته على يوتيوب، وكذلك عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى، "فيس بوك"، حيث يتمتع بعدد كبير من المتابعين عبر منصاته المختلفة.

 

الشاب المصرى محمد العفيفى مع زوجته
الشاب المصرى محمد العفيفى مع زوجته

 

الكرفان من الداخل
الكرفان من الداخل

ويوضح محمد الفكرة عبر فيس بوك قائلا: "اشترينا كرڤان علشان نلف بية العالم.. ومراتى دومينيك رحالة قدام.. بعد ما يونس نور الدنيا حلف أنه ما يسبنا نلف العالم لوحدنا.. كان لازم نشوف حل نسافر بية غير طرق سفرنا القديمة".

الكرفان
الكرفان
عفيفى مع زوجته
عفيفى مع زوجته

ويضيف العفيفى، "قررنا أننا نبعد عن شكليات الحياة الخنيقة اللي مالهاش لازمة.. وسبنا شقتنا اللي إيجارها قد كدة فى ألمانيا ونشترى بيت متنقل بسيط نعيش فية ونلف بية العالم".

محمد من داخل الكرفان
محمد من داخل الكرفان

 

محمد ونجله
محمد ونجله

وتابع العفيفى، "اشترينا كرڤان يكون بيتنا اللي هيكبر فية يونس والي هنعيش فية كل يوم مغامرة جديدة فى مكان جديد من العالم".

من احدى الرحلات
من احدى الرحلات

 

من رحلات محمد وزوجته
من رحلات محمد وزوجته

يشارك العفيفى وزوجته من خلال السوشيال ميديا، متابعيهم كافة اللحظات التي يمروا بها من خلال رحلاتهم وسفرهم، عبر الكرفان، والذى جاءت فكرته بعد انتشار فيروس كورونا، وأن السفر لم يعد كما كان قبل ذلك، ولكن استمر حلم السفر حول العالم داخل العفيفى وزوجته"

واحدة من رحلات محمد وزوجته
واحدة من رحلات محمد وزوجته

الفكرة جاءت قبل أكثر من عام ونصف، وظلت تتبلور حتى أخذت الشكل الموجود عليه حاليا، وخلال الفيديوهات التى ينشرها محمد، وثّق رحلة شراءه لـ "الكرفان"، في ألمانيا، وهى موديل 88، وظل يستعرض السيارة من الداخل والخارج، بكافة التفاصيل، كذلك وثق محمد اللحظات الأولى لإستلام الكرفان، وهو يستعرضه ويعود به لمنزله.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

 طاقة نور اسمها "ريم"

طاقة نور اسمها "ريم"

الجمعة، 15 يناير 2021 05:14 م