عام 2020 "الأسعد" للنادي الأهلي عقب تتويجه بالثلاثية التاريخية

الإثنين، 28 ديسمبر 2020 03:00 م
عام 2020 "الأسعد" للنادي الأهلي عقب تتويجه بالثلاثية التاريخية
الأهلي

علي الرغم من المشاكل التي تعرضت لها الرياضة المصرية خلال عام 2020 بسبب تفشي فيروس كورونا، إلا أنه كان العام الأسعد للنادي الأهلي والذي استطاع خلالها حصد الثلاثية التاريخية بحصوله علي بطولات الدوري والكأس ودوري أبطال أفريقيا، ولم يشهد جمهور القلعة الحمرائ سوى حالة حزن وحيدة بعد خسارة لقب السوبر المحلي أمام الزمالك الذي أقيم في فبراير الماضي، رغم التفوق النسبي للأهلي في المباراة ولكن ركلات الترجيح ابتسمت في نهاية المطاف للأبيض.
 
بدأ الأهلي عام 2020 بهيمنة على صدارة الدوري من الموسم الأول، حيث نجح في تحقيق 16 مباراة متتالية، ليكون ثاني رقم قياسي في عدد الانتصارات المتتالية بعد الرقم المسجل باسم البرتغالي مانويل جوزيه بعدد 17 انتصار متتالي، وكان الفريق الأفضل في الدوري المصري، ولكن خسر لقب السوبر المحلي من الزمالك في المباراة التي ابتسم فيها الحظ لأصحاب الرداء الأبيض.
 
وتمكن الأهلي من تأمين لقب الدوري الـ42 من الدور الأول بعدما وصل فارق النقاط بينه وبين أقرب منافسيه إلى 20 نقطة، الأمر الذي جعل المنافسة على لقب الدوري شبه محسومة للمارد الأحمر، وانحصرت المنافسة في الموسم الماضي على المربع الذهبي والمشاركين في دوري الأبطال والكونفدرالية، وفي الصراع للهروب من الهبوط إلى دوري القسم الثاني.
 
حسم لقب الدوري قبل نهايته بـ7 أسابيع
 
تمكن الأهلي من حسم لقب الدوري بشكل رسمي قبل نهايته بسبعة أسابيع من انتهاء المسابقة، مستفيدا من خسارة الزمالك من أسوان بهدف نظيف، بعدما فرط في حسم التتويج بالدرع بعد الاكتفاء بالتعادل السلبي مع المقاصة، ليخوض الجولات السبع الأخيرة بعد حسم اللقب بشكل رسمي.
 
بطولة دوري أبطال إفريقيا بعد غياب 7 سنوات
 
7 سنوات عجاف قضاها النادي الأهلي منذ أخر فوز له ببطولة دوري ابطال أفريقيا ليتم تتويجه بالنجمة التاسعة عقب الفوز على غريمه الزمالك بهدفين لهدف في مباراة النهائي، وأنهى حالة العناد مع محبوبته الإفريقية بعدما فشل في نيل اللقب بنسختي 2017 و2018 رغم الصعود للمباراة النهائية في النسختين، ليحقق الأهلي الثنائية ويعود لزعامة القارة السمراء لأول مرة منذ اعتزال الجيل الذهبي للقلعة الحمراء.
 
العودة لمونديال الأندية
 
التتويج الأفريقي للنادي الأهلي دفع به مباشرة للعودة والمشاركة في كأس العالم للأندية، للمرة السادسة في تاريخه بعد غياب 7 سنوات، حيث سيسعي لتحقيق مركز متقدم بمعادلة رقمه السابق في 2006 بعد تحقيق برونزية مونديال الأندية، أو كسر الإنجاز السابق والصعود للمباراة النهائية.
 
تحقيق الثلاثية التاريخية
 
بعد أيام قليلة من تتويج الأهلي بدوري الأبطال نجح في التتويج بلقب كأس مصر واستعادة اللقب الغائب منذ 2017 وينتزع اللقب بعد الفوز على طلائع الجيش بنتيجة 4 / 3 بركلات الترجيح، بعد اللجوء إلى شوطين إضافيين والاحتكام في النهاية لركلات الحظ الترجيحية، ليجمع بين الثلاثية للمرة الثانية في تاريخه، ويسدل الستار على الألقاب المحققة في عام 2020.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا