2020 - 2021 الإنجاز يكتمل (ملف خاص).. "منصة مودّة الرقمية" البديل الآمن للوصول إلى الشباب والحفاظ على كيان الأسرة

الأحد، 03 يناير 2021 12:00 ص
2020 - 2021 الإنجاز يكتمل (ملف خاص).. "منصة مودّة الرقمية" البديل الآمن للوصول إلى الشباب والحفاظ على كيان الأسرة
منصة مودة الرقمية
حسن شرف

 
منذ أن أُطلق مشروع «مودة» في نهاية عام 2019، استطاع أن يلعب دوره الرئيس الذي أنشئ من أجله، وهو تزويد الشباب المقبلين على الزواج بالخبرة اللازمة لتشكيل الأسرة وحل أى خلافات محتملة، وكذلك تدعيم مكاتب فض المنازعات الأسرية للقيام بدور فى الحد من حالات الطلاق، بالإضافة إلى مراجعة التشريعات التى تدعم الأسر وتحمي حقوق الزوجين والأطفال.
 
وقالت راندا فارس مدير المشروع، أن عدة أنشطة قام بها المشروع خلال العام المنصرم، حيث تم ضم ثلاث جامعات إضافية ضمن خطة التوسع التدريجي لتعميم تدريبات مودة بالجامعات (ليصبح إجمالي العدد 8 جامعات)، حيث تم تنفيذ ثلاث ورش تدريب مدربين TOT لعدد 90 عضو هيئة تدريس بجامعات؛ السويس، وأسيوط، وجنوب الوادي، كما تنفيذ 385 تدريبًا لعدد 22,400 طالب وطالبة على مستوى الثمان جامعات وكان من المقرر الوصول لعدد أكبر لكن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا أحال دون ذلك، وكذا تنفيذ 7 لقاءات مع المجندين بالتعاون مع وزارة الداخلية، حيث تم تدريب 5,015 مجند بالقاهرة، والإسكندرية، وبورسعيد.
 
وقدم البرنامج 100 تدريباً لإجمالى عدد 5624 من مكلفات الخدمة العامة على مستوى 19 محافظة؛ البحيرة، الإسكندرية، مرسى مطروح، القليوبية، بورسعيد، المنوفية، الشرقية، الفيوم، دمياط، السويس، بني سويف، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسماعيلية.
وحرص البرنامج على إطلاق مبادرة جديدة للتوعية الأسرية للمتعافين من الإدمان الذين يتم علاجهم من قِبَل صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي وزوجاتهم بهدف تهيئة بيئة أسرية داعمة لرحلة الدمج المجتمعي، وقد تم تدريب 203 متدرب/ة من خلال 5 تدريبات على مستوى محافظتي القاهرة الكبرى والإسكندرية.
 
ولم يغفل البرنامج التطور التكنولوجي، فكان التدريب عن بُعد عبر منصة مودّة الرقمية، حيث تخطى عدد المترددين عليها إلى 2.200 مليون، و50 ألف تسجيل.
 
ووضع القائمين على البرنامج خطة للتوسع في العام الجديد، وتفادى الأزمات التي قللت من انتشار المشروع، خاصة جائحة كوورنا، والاستعاضة بتكثيف العمل عبر منصة مودّة الرقمية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا