جدل تشريعي في واشنطن.. هل بإمكان ترامب العفو عن نفسه؟

الجمعة، 15 يناير 2021 02:28 م
جدل تشريعي في واشنطن.. هل بإمكان ترامب العفو عن نفسه؟
الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته- دونالد ترامب

يبدو أن الجدل حول ما إذا كان بإمكان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، العفو عن نفسه، سيكون الشغل الشاغل للشارع الأمريكي، في وقت قرر فيه مجلس النواب في محاكمة تاريخية ثانية، تأييد عزل ترامب، الذي تبرأ بدوره من أحداث الشغب التي شهدها مبني الكونجرس بعدما اقتحم عشرات من أنصاره المبنى.

وأثارت دعوات ديمقراطية لإجراء تحقيق فيدرالي في دور ترامب في التحريض على العنف، وقد جدد هذا بدوره التساؤل عما إذا كان ترامب قد يستخدم سلطة العفو الرئاسي على نفسه من أجل الهروب من الملاحقة القضائية في المستقبل.

في مواجهة تحقيق مستشار خاص في علاقات حملته لعام 2016 مع روسيا، قال ترامب في عام 2018، إن لديه «حقًا مطلقا» في العفو عن نفسه، ولكن بقدر ما قد يبدو الأمر صعب لتحقيقه فإن العفو الذاتي قد لا يكون بالضرورة في مصلحة ترامب.

وبحسب ما ورد حاول مستشاريه إبعاده عنه، مشيرين إلى أن الرأفة الذاتية يمكن أن يُنظر إليها على أنها اعتراف بالذنب. والأكثر من ذلك، أنه قد يأتي بنتائج عكسية من خلال دفع وزارة العدل المترددة في عهد الرئيس القادم جو بايدن للطعن في العفو وتوجيه التهم ضد ترامب.

If Donald Trump pardons himself before he leaves office, will Joe Biden be  able to undo it when he becomes president? - ABC News

صحيفة فويس أوف أمريكا، بدورها قالت إن دستور الولايات المتحدة نفسه غير واضح بشأن هذه المسألة، حيث تمنح المادة الثانية من الميثاق الرئيس سلطة «منح إرجاء التنفيذ والعفو عن الجرائم ضد الولايات المتحدة ، باستثناء حالات الإقالة»، ووفقا لخبراء قانونيين ترك هذا النص واسع الصياغة يفتح الباب لتأويلات عدة.

ونقلت الصحيفة، عن جيفري كراوتش، أستاذ القانون في الجامعة الأمريكية ومؤلف كتاب عن سلطة العفو الرئاسي، قوله: «لم يسبق لأي رئيس أن حاول العفو عن نفسه، لذلك ليس لدينا أي سابقة للرجوع إليها.. فكر الرئيس نيكسون في القيام بذلك ولكنه اختار في النهاية عدم القيام بذلك».

ويعتقد البعض أن الرئيس يمكنه العفو عن نفسه ويجادل بأنه لا يوجد ما يخالف الدستور ويقولون إن الزعيم الأمريكي لديه سلطة العفو عن الجرائم الفيدرالية، وإذا ارتكب هو نفسه جريمة فيدرالية، فيجب أن يكون قادرًا على العفو عن هذه الجريمة، لكن هؤلاء الذين يتبنون وجهة نظر معاكسة - وهم الأغلبية - يؤكدون أن فعل «منح العفو» ذاته يعني ضمناً تحرك يشمل شخصين.

Pardon me: While he's president, can Trump pre-emptively protect himself  from future legal trouble? | CTV News

وقال ستيف مولروي، أستاذ القانون في جامعة ممفيس، إن استخدام كلمة عفو يعني عادةً أن شخصًا ما يعفو عن شخص آخر. هذه هي الطريقة التي فُهمت بها تاريخيًا، وأضاف أن العفو عن الذات يتعارض مع مبدأ قانوني أمريكي وهو أن المرء لا يمكن أن يكون قاضياً في قضيته الشخصية، وقال: «لهذا السبب، في حين أن سلطة العفو واسعة للغاية ولم تصدر المحكمة العليا حكمًا نهائيًا، فإن معظم علماء الدستور يقولون إنه لا يمكنك العفو عن نفسك».

في عام 1974، نظرت وزارة العدل في السؤال والجواب الذي جاء به كان لا. وكتب مكتب المستشار القانوني في الوزارة في مذكرة أن العفو عن الذات يتعارض مع القاعدة الأساسية التي تنص على أنه لا يجوز لأي شخص أن يكون قاضيا في قضيته.

ووفقا للتقرير هذا لا يعني أن الرئيس قد لا يحاول العفو عن نفسه إذا اختار العفو الذاتي، فمن المحتمل أن يصدر لنفسه «عفوًا كاملاً وغير مشروط»، وفقًا لخبراء قانونيين. عادةً، عندما يعفو رئيس عن شخص ما، تحدد وثيقة الرأفة التهم التي يعفو عنها، كما كان الحال مع عفو ترامب الأخير عن العديد من شركائه السابقين.

Will President Trump pardon more than just turkeys before he leaves office?

لم يسبق أن حاول ترامب العفو عن نفسه من قبل، فقد يشكل سابقة خطيرة محتملة للسلوك الرئاسي في المستقبل، وقال خبراء: إن العفو الرئاسي عن النفس سيكون سابقة مروعة ويسمح للرؤساء بارتكاب أبشع الجرائم الفيدرالية والعفو عن أنفسهم ببساطة.

ومع ذلك، يختلف الذين يعتقدون أن الرئيس يمكنه العفو عن نفسه، قائلين إن هناك ضوابط أخرى للسلطة الرئاسية مثل المساءلة من قبل الكونجرس. بالإضافة إلى أن العفو لا يحمي الرئيس من ملاحقة الدولة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا