بعد الصليبي والغضروف.. مستشفى الأهلي يفتح قسم للكتف والصوابع

الجمعة، 15 يناير 2021 06:14 م
بعد الصليبي والغضروف.. مستشفى الأهلي يفتح قسم للكتف والصوابع

كعادة فريق الأهلى بالسنوات الأخيرة لا تكاد تمر مباراة دون أن تسقط ضحية جديدة من لاعبيه بفعل الإصابة اللعينة التى أجادت خطف مواهب القلعة الحمراء ولعبت دور البطولة فى حرمان الأهلى من أعتى نجومه فى أوج تألقهم، وقبل أن يستعد الفريق الاحمر للمشاركة فى كأس العالم للأندية باليابان فى الفترة من 1 وحتى 11 فبراير المقبل، والتى يظهر فيها المارد الأحمر بعد غياب دام سبعة أعوام عقب تتويجه بطلا لدورى الأبطال الأفريقى على حساب غريمه التقليدى بهدفين مقابل هدف فى نهائى القرن الشهير، لكن المثير للدهشة أن مستشفى الأهلى بات يفتح أقساماً جديدة بعدما استقبل إصابات من نوع خاص بعيداً عن الرباط الصليبى التى عانى منه محمد محمود لاعب خط الوسط مرتين على التوالى، وعن وتر أكيليس الذى خطف سعد سمير مدافع الفريق فترة طويلة وغضروف الركبة الذى أصاب أكثر من لاعب، أبرزهم حمدى فتحى لاعب خط الوسط.


مستشفى الأهلي خصص قسماً لجراحات "الكتف والصوابع"، فقد أجرى كريم نيدفيد لاعب الأهلي عملية جراحية فى أحد أصابع القدم خلال الفترة الماضية وتعافى منها، وهى نفس الجراحة التى أجراها حسين الشحات لاعب الفريق مؤخراً وغاب بسببها عن الملاعب قرابة الـ20 يوماً قبل أن يعود للمباريات مؤخراً.

وأجرى كريم نيدفيد جراحة أولى في غضروف الركبة خلال شهر أبريل 2019 كانت عبارة عن خياطة غضروف الركبة تحت إشراف طبيب ألمانى، وتم اكتشاف رشح فى الركبة بعد 3 أشهر من إجراء العملية الجراحية.

واكتشف مسئولو الأهلي وجود التهاب فى الغشاء الزلالي بالركبة بسبب التسرع في تأهيل اللاعب بأحد مراكز التأهيل بألمانيا، ليُجري بعدها الطبيب الألماني عملية إزالة الغشاء الزلالي بعدها بعدة أشهر، ولم يتوقف رشح الركبة لدى كريم نيدفيد بعد إجراء العملية الجراحية الثانية، ليتجه بعدها مسئولو الأهلي لخبير ألماني آخر، والذى اكتشف بدوره وجود أزمة فى خياطة غضروف الركبة فأجرى جراحة ثالثة فى فبراير الماضي من أجل خياطة غضروف الركبة.

وبعدما خاض كريم نيدفيد طوال لفترة الماضية برنامجا تأهيليا طويلا اقترب من العودة للتدريبات الجماعية، لكن اللاعب أجرى منذ فترة بسيطة جراحة رابعة فى أحد أصابع القدم لكنها بسيطة هذه المرة وسيكون قادراً على العودة للتدريبات خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع على أقصى تقدير.

فيما يعود ناصر ماهر صانع ألعاب الأهلي إلى التدريبات الجماعية لفريقه مطلع مارس المقبل، بعد الانتهاء من أداء برنامجه التأهيلى، عقب إصابته بخلع في الكتف وإجراء عملية جراحية، وحاجته للراحة وإجراء تأهيل لمدة شهرين، حتى يكون جاهزاً للمشاركة مع فريقه في المباريات الرسمية، بعدما واجه سوء حظ كبير بعد إصابته في بداية مشوراه مع الفريق الأحمر عقب العودة من سموحة

وبعدما خاض كريم نيدفيد طوال لفترة الماضية برنامجا تأهيليا طويلا اقترب من العودة للتدريبات الجماعية، لكن اللاعب أجرى منذ فترة بسيطة جراحة رابعة فى أحد أصابع القدم لكنها بسيطة هذه المرة وسيكون قادراً على العودة للتدريبات خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع على أقصى تقدير.

فيما يعود ناصر ماهر صانع ألعاب الأهلي إلى التدريبات الجماعية لفريقه مطلع مارس المقبل، بعد الانتهاء من أداء برنامجه التأهيلى، عقب إصابته بخلع في الكتف وإجراء عملية جراحية، وحاجته للراحة وإجراء تأهيل لمدة شهرين، حتى يكون جاهزاً للمشاركة مع فريقه في المباريات الرسمية، بعدما واجه سوء حظ كبير بعد إصابته في بداية مشوراه مع الفريق الأحمر عقب العودة من سموحة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا