في الذكرى المئوية لإطلاق لقاح السل.. حين كتب للبشرية عمرا جديدا

الثلاثاء، 19 يناير 2021 12:00 ص
في الذكرى المئوية لإطلاق لقاح السل.. حين كتب للبشرية عمرا جديدا
مرض السل

مر نحو 100 عام على إطلاق لقاح مرض السل، الذى هدد الملايين وأفزع البشرية لمدة سنوات، حيث يحتفل العالم بالذكرى المئوية للقاح ضد السل، بعد أن تم إطلاقه في عام 1921، وأطلق عليه الباحثون اسم BCG، وقد سمي هذا اللقاح بهذا الاسم نسبة إلى مكتشفيه ألبرت كالميت وكميل غيران.

ومن هذا اليوم كتبت للبشرية عمر جديد لمكافحة أخطر الأمراض التي واجهتها لسنوات.بالإضافة إلى ذلك يستخدم اللقاح كعلاج لبعض سرطانات المثانة. 

 

بسبيسبس

وأسهم  لقاح السل فى تراجع نسبة الإصابات والوفيات الناتجة عنه خاصة بين الأطفال، على الرغم من إمكانية انتقال العدوى للبالغين برغم تناوله مما يعرضهم لخطر متزايد للإصابة بالعدوى.

وقد أظهر لقاح السل فاعليته في الوقاية من فيروس كورونا المستجد، ووفقًا للمعهد الرئيسي للبحوث الطبية في الهند، ICMR، فمن المرجح أن يساعد لقاح السل الأشخاص، وخاصة كبار السن، في مكافحة الفيروس التاجى في المملكة المتحدة، حيث يتم اختبار لقاح السل لمعرفة مستوى الفعالية الذي يمكن أن يوفره ضد كورونا.

وتستهدف منظمة الصحة العالمية  القضاء على مرض السل تمامًا من سكان العالم،  معتمدة على اللقاح الذى كان غيابه يشكل تحديًا كبيرًا للرعاية الصحية ويسبب عددا كبيرا من الوفيات فى العالم. 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا