لسان الإرهابيين.. «الجزيرة» تضطر لحذف مقال وصف الإرهابي هشام عشماوي بـ«المعارض» بسبب غضب الجمهور

الأحد، 31 يناير 2021 01:24 م
لسان الإرهابيين.. «الجزيرة» تضطر لحذف مقال وصف الإرهابي هشام عشماوي بـ«المعارض» بسبب غضب الجمهور
قناة الجزيرة القطرية

- السياسة التحريرية ترفض وصف داعش بالإرهابيين وتكتفى بكلمة مسلحين

- خبراء: رصدوا 80 مليون دولار لدعم الإرهاب إعلاميا

يوما بعد الآخر تثبت قناة "الجزيرة" القطرية والقائمين عليها افتقادهم للمهنية وسعيم الدائم لتمجيد الشخصيات الإرهابية بشكل يستفز المتابعين بها، وهو ما يضطرها في كثير من الأحيان إلى حذف مقالات استفزازية من علي مواقعها بسبب حالة الاستياء ضد بعض المواد المنشورة والتي تدعم فيها الجماعات الإرهابية.

وكانت آخر تلك الوقائع ما حدث من حذف مقال منشور يمد الإرهابي هشام عشماوي، عقب تنفيذ حكم الإعدام فيه بعد ثبوته ضلوعه في عدد من العمليات الإرهابية.

المقال الاستفزازي الذي تم حذفه حمل عنوان "هشام عشماوي.. الوجه الآخر من الاختيار"، حيث تطرق المقال، المنشور بموقع "الجزيرة.نت"، إلى مسلسل "الاختيار"، وادعى المقال (المنشور بموقع الجزيرة) أن عشماوى قد تم تناول سيرته بطريقة مغايرة للحقيقة، حيث وصفه الكاتب بـ"الرائد".

الأدهي من ذلك أن كاتب المقال ويدعي مصطفى البدرى المتحدث باسم الجبهة السلفية اعتبر الإرهابي هشام عشماوي رمزا من رموز المعارضة على حد زعمه، وهو ما أثار الكثير من المتابعين بسبب ترويج أكاذيب حول أن مسلسل "الاختيار" يشوه من أسماهم "أبطال المقاومة المسلحة رافضا استخدام الوصف الحقيقى وهو الإرهابيين،  وهو ما اضطر الجزيرة إلى حذف المقال.

وعرّض المقال القناة القطرية لسيل من الانتقادات والهجوم على مواقع التواصل الاجتماعى، ورأى نشطاء مواقع التواصل أن "الجزيرة" تؤكد بهذا المقال احتضانها وتأييدها لرؤوس الجماعات الإرهابية، ودعمها للعمليات الإرهابية ضد الجيش المصري.

وفى وقائع سابقة تكشف حجم التعاون بين قطر وقنواتها الإعلامية، وبين الإرهابيين فى سيناء، حيث سبق أن نشر الموقع الرسمى للجزيرة، مقطع فيديو لتنظيم داعش، الإرهابى فى سيناء، وهو يروج لعملياته الإرهابية، وتجنب الموقع الرسمى للقناة القطرية، وصف عناصر داعش، الذين ينفذون عمليات إرهابية بالإرهابيين.

وحاول الموقع التابع للقناة القطرية، أن يظهر مزاعم أن تنظيم داعش يسيطر على سيناء، حيث حمل الخبر الذى نشره الموقع الرسمى للجزيرة، ترويج لأنشطة هذا التنظيم، وكذلك الترويج لعملياته الإرهابية التى يتبناها.

وفى تصريح سابق ذكر الدكتور حسام النحاس استاذ الإعلام وخبير الاعلام الرقمى أن قناة الجزيرة نشأت لهدف محدد وهو تمويل أو للحصول على تمويل الإرهاب فى المنطقة وحتى تجعل لدويلة قطر أى دور أو تأثير فى المنطقة.

وأوضح أن التمويل الذى رصدته قطر لتمويل الإرهاب 80 مليار دولار ورغم هذا لم تنجح مؤكدا أن القناة الإرهابية هى الذراع الإعلامى للإرهاب فى العالم وهى بوق للإرهاب وهى لاتريد أمنا واستقرارا للشعوب المحيطة بقطر ولا تعبث الا بالدول المستقرة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

إنها فانية

إنها فانية

الأربعاء، 24 نوفمبر 2021 12:42 م