أهالي عزبة الهجانة يشكرون الرئيس على زيارته: «شرفنا.. وشفنا الخير على إيده»

الإثنين، 08 فبراير 2021 12:00 ص
أهالي عزبة الهجانة يشكرون الرئيس على زيارته: «شرفنا.. وشفنا الخير على إيده»
الرئيس السيسي في عزبة الهجانة

عبر أهالي عزبة الهجانة عن فرحتهم بزيارة الرئيس السيسى واهتمامه على متابعة أعمال التطوير بنفسه، وحرصة على معرفة مطالبهم، والتوجيه بحلها واستكمال أعمال التطوير.

وكانت زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لمنطقة برفقة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، مع عدد من الوزراء، حيث استقبل الأهالى الرئيس السيسى بالزغاريد والهتاف: «بنحبك ياريس- بنحبك ياسيسى». 

وعبر أحد الأهالى عن فرحته الكبيرة بزيارة الرئيس السيسى، قائلا: "السيسى بيحبنا واحنا بنحبه ومن ساعة ما ممسك البلد وهو نضفلنا الشوارع وعزبة الهجانة كانت المنطقة مليانة زبالة وشلوها ونضفوا الطريق وعايزين يبقى فى عربية لجمع القمامة موجودة باستمرار فى المكان للحفاظ على المكان".

وقال أخر في تصريحات صحفية: "كنا قاعدين فى زبالة وعايشين فى زبالة ونفسنا الريس يجيلنا كل يوم واحنا بنحبه، ولو حصلت حريق مش بنعرف ندخل المطافئ، ونفسنا الخدمات تكمل والرئيس عملنا حاجة حلوة جدا".

وأكد على محمد أحد سكان المنطقة: "الريس نظف لنا المنطقة بالكامل ونفسنا ميبقاش فى سور تانى.. احنا بندعى للرئيس عشان التطوير اللى حصل وكانت الثعابين بتطلع علينا والادخنة وكل المكان فيه زبالة"، فيما قالت أحدى السيدات: "الرئيس السيسى شرفنا وعلى يده شوفنا الخير وهو أحسن رئيس جه للبلد، مردده الدعوات للرئيس".

ووجه الأهالى رسالة لمروجى الشائعات وقنوات الإخوان، بعدم نشر الأكاذيب والشائعات لتعطيل أعمال التطوير، وأن الرئيس السيسي حريص على توفير حياة كريمة للجميع.

وتفقد الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم منطقة عزبة الهجانة بمحافظة القاهرة لبحث أعمال التطوير وذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الحكومة وعدد من الوزراء ومنهم اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والدكتور طارق شوقى وزير التعليم والسيد القصير وزير الزراعة وهالة السعيد وزيرة التخطيط ومحمد شاكر وزير الكهرباء وآخرين.

قال الرئيس السيسى خلال زيارة له بمنطقة عزبة الهجانة التابعة لمحافظة القاهرة، اليوم الأحد، أن الهدف من التواجد وزيارات المناطق، أن نعيش مع الناس حجم المشكلة، ولا نتحدث عنها فقط.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسى: «نتحدث حول كيفية وقف العشوائيات أولا ثم العلاج، وعلينا توفير طلب الناس.. بمعنى لو فرضنا أن قيمة الإيجار بتلك المنطقة من 800 إلى 1000 جنيه، فاحنا محتاجين نوفر وحدات، يكون هذا المبلغ يساوى قيمة القسط الخاص بها».

وسأل الرئيس السيسى عن قيمة التعويضات، وعندما صمت رئيس الوزراء، وأفراد حكومته، علق الرئيس ضاحكا: «هو لما سألت عن الفلوس كله سكت ليه، فرد الدكتور مصطفى مدبولى: فى البداية كنا شغالين على المناطق غير الآمنة، أما اليوم فاحنا شغالين على غير المخططة، وده تكلفة زيادة، مثل فتح شارع عزبة الهجانة».

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا