أمريكا تتولى رئاسة مجلس الأمن في مارس.. تعرف على أبرز القضايا الموجودة على أجندتها

الإثنين، 01 مارس 2021 11:00 ص
أمريكا تتولى رئاسة مجلس الأمن في مارس.. تعرف على أبرز القضايا الموجودة على أجندتها

بدأت الولايات المتحدة الأمريكية عملها بشكل رسمي في تولي رئاسة مجلس الأمن عن شهر مارس، خلفا للمملكة المتحدة البريطانية والتي ترأست المجلس خلال شهر فبراير، ومن المقرر أن تعقد  جميع الاجتماعات افتراضيا، عبر الفيديو بسبب تداعيات جائحة كورونا، وفقا لتقرير المجلس .

من ناحيتها اختارت الولايات المتحدة الأمريكية إجراء مناقشة مفتوحة حول الصراع والأمن الغذائي كحدث مميز لها مع أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة بصفته لتقديم موجزا وفقا لتقرير المجلس.

من المقرر عقد عدة اجتماعات بشأن السودان وجنوب السودان ويتوقع المجلس إحاطة من بعثة الأمم المتحدة المتكاملة للمساعدة الانتقالية في السودان (UNITAMS) وسحب وانسحاب العملية المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد)، بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يطلع رئيس لجنة 1591 جزاءات السودان على عمل اللجنة.

 

1

كما أنه من المتوقع أن يتم إطلاع المجلس على آخر تقرير عن بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (UNMISS) وأن يجدد تفويضها بحلول منتصف الشهر.

ولعل من أهم المضوعات التي ستناقشها هي أزمة ليبيا، حيث ستعقد جلسة بشأن تقرير الأمين العام عن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وتحديث من رئيس لجنة الجزاءات المفروضة على ليبيا عام 1970.

وفيما يتعلق بالشرق الأوسط، ستكون هناك إحاطات دورية حول مسارات الأسلحة السياسية والإنسانية والكيميائية في سوريا ، وكذلك الاجتماع الشهري حول التطورات في اليمن.

كما تشمل قضايا الشرق الأوسط الأخرى التي سيتم النظر فيها مرتفعات الجولان على تقرير قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك وآخر التطورات.

وحول لبنان، تحديثاً لتنفيذ القرار 1701، الذي دعا إلى وقف الأعمال العدائية بين جماعة حزب الله وإسرائيل عام 2006 وكذلك قضية فلسطين.

كما سيتناول الاجتماع الشهري ، التقرير الفصلي عن تنفيذ القرار 2334 ، الذي يدين المستوطنات ويدعو إلى اتخاذ خطوات لمنع أعمال العنف ضد المدنيين.

2

تتناول الولايات المتحدة الأمريكية في رئاستها للمجلس عددا من القضايا الأفريقية، ولعل أهمها عقد الاجتماع المقرر عقدهه لأعضاء المجلس حول جمهورية الكونغو الديمقراطية، علاوة علي مناقشة أحدث تقرير للأمين العام عن بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومن المتوقع أن ينظر المجلس أيضًا في قرار إعادة تفويض بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم) في مارس.

وفيما يتعلق بآسيا ، سيكون هناك أيضًا نقاش ربع سنوي حول أفغانستان ومن المتوقع أيضا أن يتبنى المجلس قرارا يجدد ولاية فريق الخبراء التابع للجنة عقوبات جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية 1718.

ومن المتوقع أيضًا تقديم إحاطة للجنة القرار 1540 حول الجهات الفاعلة غير الحكومية وأسلحة الدمار الشامل خلال الشهر، أخيرًا ، يتوقع المجلس أن يتلقى الإحاطة السنوية من الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE).

كما يتابع أعضاء المجلس عن كثب التطورات في عدد من المناطق والدول ومنها الصراع في إثيوبيا وكذلك هايتي وأيضا ميانمار.

3
 
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا