بعد حريق استمر 28 يوما.. إزالة عقار فيصل من أسفل لأعلى لتخفيف الأحمال وعودة سكان العقارات المحيطة

الأحد، 07 مارس 2021 02:00 م
بعد حريق استمر 28 يوما.. إزالة عقار فيصل من أسفل لأعلى لتخفيف الأحمال وعودة سكان العقارات المحيطة
عقار فيصل

بعد مرور أكثر من 40 يوما على حريق عقار فيصل بالجيزة، الذي تسبب في أزمة كبيرة بعد استمرار الحريق وتصاعد الأدخنة لمدة 28 يوما، أخيرا بدأت الأجهزة المعنية بتنفيذ إزالة العقار، بعد تأثره بالحريق وظهور تصدعات بالحوائط وانهيارات فى سقف الطابق الأول بعد الأرضي، كما ظهرت شبكات تسليح الأعمدة الخرسانية بعد تأكل طبقات من الخرسانة.
 
وبدأ هدم العقار يدويا من خلال عدد من عمال الهدم حيث تم هدم الحوائط من الأسفل للأعلى بغرض تخفيف الأحمال عن المبنى الذى يبلغ طوله 15 طابق، وتم الانتهاء من هدم حوائط الطابق الأول والثانى والثالث والرابع ويتم هدم حوائط الطابق الخامس الأن، كما يتم التخلص من مخلفات الهدم أولا بأول.
 
ويتم تنفيذ إزالة العقار يدويا نظرا لقرب العقار من الطريق الدائرى، و تأثره بالحريق الذى أثر على السلامة الإنشائية للعقار، ورأت اللجنة الهندسية التى تم تشكيلها أن صعود معدات الهدم الثقيلة أعلى العقار ستسبب اهتزازات له ما قد يؤدى إلى انهياره على الطريق الدائرى، وكذلك استحالة هدمه من الأسفل لارتفاعه الكبير الذى سيسبب أزمة خاصة أن بجواره برج سكنى أخر وقربه الشديد بالطريق الدائرى حيث يفصله عن الطريق الدائرى 5 متر تقريبا.
 
وأكدت مصادر بمحافظة الجيزة أنه من المقرر أن يعود سكان العقارات المحيطة بعقار فيصل المحترق مرة أخرى لوحداتهم السكنية عقب الانتهاء من هدم العقار أو على الأقل هدم 10 أدوار منه لتأمين العقارات المجاورة حال انهياره، حيث تم إخلاء عقارين بمحيط عقار فيصل المحترق عقب نشوب الحريق.
 
وفى السياق أغلقت الأجهزة الأمنية الشوارع المحيطة بعقار فيصل كما تم فرض كردون أمنى على الشوارع المؤدية للعقار بالإضافة إلى غلق نفق الطريق الدائرى المواجه للعقار ومنع المشاة النزول من أعلى الطريق الدائرى جه العقار.
 
وشهدت الأيام الماضية زيارات متعددة من اللجان الهندسية لمعاينة العقار وبالفعل تم إصدار قرار من اللجنة بشأن السلامة الإنشائية ولكن أجهزة المحافظة لم تعلن عن القرار، وتم تشكيل لجنة أخرى مختلفة عن الأولى لمعاينة العقار مرة ثانية، واتخذت الأخيرة قرار ببدء الإزالة وكيفية التنفيذ.
 
وأخلت أجهزة المحافظة العقار من المنقولات الخاصة بالسكان، بالتزامن مع الإجراءات التى يتم تنفيذها بشأن العقار، حيث استخدمت ونش خاص بنقل المفروشات، بالتزامن مع استمرار تصاعد الأدخنة.
 
وأكد أحد سكان العقار، أن السكان، عقدوا جلسة ودية مع مالك العقار لبحث تعويضهم أو رد المبالغ المالية التى دفعوها مقابل الشقق، وأسفرت الجلسة عن اتفاق مبدئى على تعويض السكان بشكل تدريجى وسيتم البدء بالملاك الذين شطبوا وحداتهم السكنية، ثم سيتم تعويض أصحاب الوحدات الأخرى.
 
وأوضح أحد السكان، أنه اشترى شقته بالعقار منذ سنتين تقريبا، بمبلغ 250 ألف جنيه، بدون تشطيب، ومن الصعب شراء وحدة أخرى نظرا للظروف الاقتصادية، مشيرا إلى أن السكان يتواصلون مع المالك بتعويضهم وهو ما وعد به.
 
واشتعل الحريق بعقار فيصل بسبب ماس كهربائى بمخزن أحذية كائن بالبدروم على مساحة ألف متر تقريبا، حيث امتدت النيران للطابق الأرضى والأول وكانا يستخدمان مخزن للأحذية، ونظرا لوجود مواد تستخدم فى الصناعة ساعدت على الاشتعال، وعدم وجود مداخل وأماكن تهوية للبدروم بالإضافة إلى أن حوائط البدروم والطابق الأرضى من الحوائط الخرسانية أدى ذلك لصعوبة دخول قوات الحماية المدنية للعقار، فتم تركه حتى ينطفئ تدريجيا، خوفا من انفجار الأعمدة الخرسانية التى ارتفعت حرارتها بالتزامن مع تزايد النيران.
 
عقار فيصل يقع في نطاق حى كرداسة بمحافظة الجيزة بالقرب من الطريق الدائرى وتم بناؤه بدون ترخيص، متعديا على حرم الطريق الدائرى بعمق 40 مترا، وتم رفض طلب التصالح الخاص بالعقار نظرا لعدم مطابقته لشروط التصالح.
 
يذكر أن المستشار عصام المنشاوى، رئيس هيئة النيابة الإدارية، أمر بإحالة أربعة متهمين من مسؤولى التنظيم بالوحدة المحلية لمركز ومدينة كرداسة، للمحاكمة التأديبية، وذلك على خلفية المخالفات التي شابت بناء أحد الأبراج السكنية بمحافظة الجيزة ونشوب حريق بمخزن أحذية غير مرخص بهذا العقار والمعروف إعلاميًا "بحريق برج فيصل".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا