رجال لا تهاب الموت .. محمد مبروك الشهيد الحي في مسلسل الإختيار 2

الأربعاء، 14 أبريل 2021 10:00 م
رجال لا تهاب الموت .. محمد مبروك الشهيد الحي في مسلسل الإختيار 2
الشهيد محمد مبروك الفنان إياد نصار
دينا الحسيني

8 سنوات تفصلنا عن واقعة استشهاد المقدم محمد مبروك ضابط الأمن الوطني ومسئول ملف جماعة الإخوان الإرهابية والذي إغتالته يد الإرهابية  في 18 نوفمبر 2013 بعد ثورة 30 يونيو وما تلاها من أحداث، عقب خروجi من منزله بمدينة نصر متوجهاً لمقر عمله، حيث فتح المنفذين  النيران على الضابط الشهيد من أسلحتهم الآلية وهم مستقلين سيارتين ملاكي بدون لوحات معدنية  مما أدي إلى إصابته بسبع طلقات آلي، ولكن الدولة المصرية دائماً ما تحيي ذكرى شهداء الوطن وأبطال الواجب في كل موقف ومناسبة .

مسلسل الإختيار 2  المعروض حالياً علي قناة ON ، يستكمل الجزء الثاني من الدراما الملحمية وسرد بطولات الشرطة المصرية وتضحياتهم في الفترة من عام 2013، كما يرصد بعض الوقائع التي قامت بها الشرطة في مواجهة الإرهاب، ومن بينهم الشهيد مبروك، والذي يقوم بدورة الفنان إياد نصار .

9902

الشهيد مبروك  لدية من الأولاد زينه ومايا وزياد، ومن مواليد منطقة الزيتون بالقاهرة عام 1974، وتخرج من كلية الشرطة عام 1995، ثم التحاق بجهاز أمن الدولة، المقر الرئيسى منذ عام 1997 حتى مايو 2011، ثم نقله إلى فرع الجهاز بمديرية أمن الجيزة، وعودته مرة أخرى إلى المقر الرئيسى بعد نجاح ثورة 30 يونيو، واستمر فى خدمة بلده حتى استشهد على يد المجموعة الإرهابية، التى حاولت اغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية الأسبق.

ساهم الشهيد مبروك في عمليات إلقاء القبض على معظم قيادات تنظيم الإخوان الإرهابى، بدءًا من خيرت الشاطر وحتى محمد بديع، من خلال تحرياته، وأشرف على قضايا بالغة الأهمية والخطورة، منها قضية خلية مدينة نصر، وتحريات هروب الرئيس المعزول مرسى وأتباعه من سجن وادى النطرون، والتحريات الخاصة بأحداث مكتب الإرشاد والمقطم وشارع النصر ورابعة العدوية، والنهضة وجامعة القاهرة، وقضية التخابر المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسى، وكان عضوًا في فريق البحث والتحرى بحادث محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم.

112015220342571المقدم-محمد-مبروك-(2)

ورصد الشهيد اتصالات المعزول مرسي بالمخابرات الأمريكية فى يناير 2011، وساهم فى القبض على الشاطر وبديع، بعد 30 يونيو، ومن ضمن شهادتة بالمحكمة :" مرشد الإخوان محمد بديع عقد لقاءات لدراسة الدعوة للتظاهر فى عيد الشرطة يوم 25 يناير 2011 لتحديد مدى خدمة ذلك لمخططات وتوجهات التنظيم الدولى، وإن الأمن الوطنى طلب إذن النيابة بتسجيل مكالمات قيادات التنظيم، وإن التحريات أكدت بشكل دقيق وموثق تحرك عناصر حماس وحزب الله داخل مصر، بداية من دخولها البلاد عبر أنفاق غزة، مروراً بعمليات المواجهة مع قوات الشرطة، وحتى الانفصال إلى 3 مجموعات توجهت لتنفيذ مخطط اقتحام السجون" .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا