كيف تطورت أسعار المعادن الثمينة خلال أسبوع؟.. الذهب في القمة خلال شهرين

الإثنين، 19 أبريل 2021 12:58 ص
كيف تطورت أسعار المعادن الثمينة خلال أسبوع؟.. الذهب في القمة خلال شهرين

خلال الأسبوع الماضي شهد الذهب ارتفاعات كبيرة، حيث أغلق السعر العالمي في تداولات الأسبوع المنتهي علي صعود بنسبة 2.3%، ليقترب من أعلى مستوياته في شهرين، حيث استطاع السعر ملامسة المستويات 1785 دولار للأونصة مرتفعًا من أدنى مستويات الأسبوع، التي سجلها عند 1723 دولار، ثم تراجع قليلا إلي مستويات 1777 دولار، ويغلق الأسبوع على هذا الحد.

وبالنسبة للسوق المحلي في مصر، شهد الذهب ارتفاع بقيمة تجاوزت 12 جنيها للجرام من عيار 21، وهو الأكثر مبيعا في السوق المصري، ليسجل الذهب 773 جنيها للجرام، وهو سعر مرتفع لمستويات ربما هي الأعلي في 8 أسابيع تقريباً.

وفي نفس السياق، شهدنا هذا الأسبوع حدوث تراجعات واضحة لسعر الدولار لمستويات هي الادني منذ نهاية مارس الماضي، كما تراجع عائد السندات الأمريكية إلي مستويات 1.5%، وهذه التطورات دفعت الأسعار الخاصة بالمعادن الثمينة لمستويات مرتفعة هذا الأسبوع.

ما الذي حدث حتى يحدث هذا الارتفاع في أسعار الذهب ؟؛ من المؤثرات الرئيسية للأسعار من أهمها هبوط مؤشر الدولار الأمريكي، حيث هبطت سندات الخزانة الأمريكية، مما ضغط علي الدولار في مقابل العملات الرئيسية، حيث من المتعارف عليه أن ارتفاع الدولار يدفع ىأسعار الذهب للانخفاض والعكس صحيح، وذلك بسبب ارتفاع وانخفاض ما يسمى تكلفة الحيازة، ولكن هذه العلاقة تتأثر حاليا بتطورات فيروس كورونا، وشهية المخاطرة في الأسواق.

وقد نشهد مزيدا من الارتفاع لأسعار الذهب، بسبب مخاوف فيروس كورونا، خاصة مع تزايد أعداد الإصابات المستمر علي مستوى العالم، هذا الأمر الذي يجعل الأسواق في حالة عدم اليقين و تدعم اتجاه المستثمرين إلي الذهب، باعتباره أصل ذات قيمه يساعد في التحوط ضد المخاطرة في أوقات الأزمات و الضبابية، لكن هذه القاعدة قد تتحطم على صخرة تغيرات السوق.

وقد يحصل الذهب، على مزيد من الدعم خلال الفترة المقبلة، منها التوترات الجيوسياسية العالمية، حيث اختتم الرئيس الأمريكي جو بايدن الأسبوع بقرار فرض عقوبات أمريكية ضد روسيا، وذلك بسبب التدخلات المزعومة في انتخابات 2020، و الهجوم الألكتروني الضخم ضد الحكومة الامريكية، وتساهم التوترات في دعم الطلب علي سعر الذهب باعتباره ملاذاً امنًا.

الذهب أغلق على سعر 1777 دولار للاونصة، بفارق 35  دولار عن سعر افتتاحه الأسبوع ومحاولات عمليات الصعود لأعلى سعر، وصل له من أسبوعين 1783 دولار، و أقل سعر وصل له في نفس الأسبوع 1723 دولار.

في سياق آخر، سجلت الفضة فى بداية الأسبوع أعلي نقطه مقاومه لها، وهي 26.28 دولار فى بورصة كيوميكس نيويورك، وعادت بعدها للهبوط بنفس الأسباب المعتادة، و هي حالات جنى الأرباح وضغط التداولات الإلكترونية لتستقر باقى تداولات الأسبوع، في تذبذب تحت مستوى 25 دولار و قريبة من مستوى الافتتاح، و مازالت الرهانات فى صالح المعدن الأبيض.

ماذا يمكن أن يحدث في الأسبوع المقبل؟، في ظل المناخ الحالي، فإن مؤشرات السوق قد تدفع الذهب للزحف نحو أخطر نقطة مقاومة له منذ بداية العام الحالي، بحيث يصعد الذهب لمستويات 1800 دولار، وإذا بلغ الذهب هذه النقطة فقد نشهد ارتفاعات أخري لمستويات 1830 دولار، وهو ما قد يدفع الذهب في السوق المصري لمستويات 790 جنيها للجرام من عيار 21.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا