العامل فكرها كتب قديمة.. تفاصيل واقعة إلقاء مصاحف فى أكوام القمامة بكفر الزيات

الثلاثاء، 20 أبريل 2021 02:00 ص
العامل فكرها كتب قديمة.. تفاصيل واقعة إلقاء مصاحف فى أكوام القمامة بكفر الزيات

تطورات جديدة شهدتها واقعة العثور على عدد كبير من مصاحف القرآن الكريم فى أكوام القمامة الموجودة بالقرب من مسجد الشبكة بكفر الزيات بمحافظة الغربية، وما تم اتخاذه من إجراءات عاجلة حيال تلك الجريمة التى ارتكبت فى حق القرآن الكريم.
 
بداية الواقعة كانت بعثور المواطنين على مجموعة من المصاحف ملقاة فى كوم القمامة الموجود بجوار مسجد الشبكة، الأمر الذى وقع عليهم كالصاعقة، وتم نشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعى وتداولها عدد كبير من المستخدمين بصورة كبيرة.
 
وفى تحرك سريع أعلنت مديرية الأوقاف بمحافظة الغربية برئاسة الشيخ السيد عبد المجيد وكيل الوزارة، تشكيل لجنة عاجله من الشئون القانونية بالمديرية لفحص واقعة العثور على مصاحف ملقاه بالقمامة بجوار مسجد الشبكة بمركز كفر الزيات.
 
وأكد وكيل وزارة الأوقاف أنه فور علمه بالواقعة، قام بتشكيل لجنة عاجله من الشئون القانونية بالمديرية للنزول لمركز كفر الزيات برفقة لجنة من ادارة أوقاف كفر الزيات، والوقوف على حقيقة الواقعة ومعرفة من قام بإلقاء هذه المصاحف فى القمامة، بعد تردد أقاويل حول قيام أمام المسجد بالتخلص من هذه المصاحف.
 
 وأكد وكيل الوزارة أنه إذا ثبت تورط إمام المسجد فى هذه الجريمة، سيتم إحالته للشئون القانونية بالوزارة ورفع تقرير ضده لوزير الأوقاف لاتخاذ الإجراءات اللازمة حياله، مؤكداً أن الواقعة قيد الفحص لبيان عما إذا كان امام المسجد متورطا فى الواقعة من عدمه.
 
 
وأكد وكيل وزارة الأوقاف أن ما حدث كارثة بكل المقاييس وجريمة لا ولن تغتفر لمرتكبها، جراء ارتكاب جريمة إلقاء مجموعة من المصاحف فى القمامة، مؤكداً أن أى تبريرات يقولها إمام المسجد أو العاملين معه لن تغتفر خاصة وأن الكتب الملقاة ليست أى كتب وانما هى المصحف الشريف، مؤكداً أن الشئون القانونية ستفتح تحقيقات موسعة معهم غدا الثلاثاء واتخاذ ما يلزم حيالهم.
 
 
من جانبه نشر إمام المسجد ردا على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك للرد على الواقعة التى أثارت الرأى العام، حيث أكد أن عامل المسجد هو من ارتكب هذه الواقعة بدون صدور أى تعليمات منه.
 
وأضاف أن العامل كان يقوم بتنظيف مخزن مغلق منذ سنوات ووجد بداخله شيكارة مربوطة وظن انها كتب دراسية قديمة فقام بوضعها بجوار مقلب القمامة حتى تمر سيارة البلدية وتقوم برفعها مع القمامة، مضيفا أنه لم يكن يعرف أنها بداخلها مصاحف وإنه يقدس كتاب ربه عز وجل.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا