لعبور موجة كورونا الثالثة بسلام.. البرلمان يدعو المواطنين للالتزام بالإجراءات الاحترازية

الثلاثاء، 27 أبريل 2021 12:00 م
لعبور موجة كورونا الثالثة بسلام.. البرلمان يدعو المواطنين للالتزام بالإجراءات الاحترازية

اتخذت الحكومة عدة إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا كان آخرها إنهاء الفصل الدراسى الثانى بنهاية الشهر الجارى، كما شددت على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال الفترة المقبلة للسيطرة على انتشار الفيروس، والعبور من الموجة الثالثة التي دخلتها مصر منذ أيام قليلة.

صحة البرلمان: قرار إنهاء الفصل الدراسى الثانى صائب ويقلل من الإصابات

بدورها قالت شيرين طايل عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن قرار وزارة التعليم بشأن إنهاء الفصل الدراسى الثانى هدفه في المقام الأول منع تكدس الطلاب بالفصول للحد من انتشار فيروس كورونا، لحين السيطرة على الأمر برمته، مؤكدة أنه قرار صائب وفى توقيت مناسب للغاية.

وطالبت المواطنين بتلقى لقاحات كورونا المتوفرة في مصر، موضحة أن تلقى اللقاح يساعد بشكل كبير على حماية المواطنين من العدوى، أوعلى الأقل تقليل آثار أعراض الفيروس في حالة الإصابة به.

 

تكثيف التوعية بأهمية الإجراءات الاحترازية

 

بدوره أكد جمال فؤاد عضو مجلس النواب، أن الإجراءات الاحترازية التي التزم بها المواطنين في بداية ظهور فيروس كورونا كان لها أثر إيجابى للغاية في الحد من انتشار الفيروس مناشدا المواطنين بضرورة توخى الحذر خلال الفترة المقبلة وتقليل التواجد في التجمعات سواء الأفراح أو المآتم حتى تستطيع الدولة مجابهة انتشار الفيروس.

وأضاف فؤاد أن التوعية بأهمية الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا لها عامل قوى للغاية في الحد من انتشار الفيروس، لافتا إلى ضرورة حث منظمات المجتمع المدنى ووسائل الإعلام على الالتزام بهذه الإجراءات تجنبا لزيادة عدد الإصابات خلال الفترة المقبلة.

 

صحة الشيوخ تدعو المواطنين للإقبال على تلقى لقاح كورونا

 

في نفس الإطار ، قال الدكتور حسين خضير عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس الشيوخ، أن تلقى لقاح فيروس كورونا أمر في غاية الأهمية للحد من انتشار فيروس كورونا، لافتا إلى أن هناك بعض المواطنين لديهم تخوف نتيجة لشائعات حول اللقاح لكن هذا الأمر غير صحيح فأى دواء أو لقاح من الممكن ان يكون له آثار جانبية إلا أن الحصول عليه أمر ضرورى للحماية من الفيروس.

أضاف خضير أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية أصبح أمرا ضروريا في ظل الموجة الثالثة من فيروس كورونا، موضحا أن ارتداء الكمامات والابتعاد عن التجمعات واستخدام الكحول إجراءات هامة يجب أن يتبعها المواطن المصرى بشكل دورى ولا يفرط فيها خلال الفترة المقبلة.

وأكد عضو لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، أن قرار الحكومة بإنهاء الفصل الدراسى الثانى بنهاية شهر إبريل حكيم وجيد، ويأتي في إطار خطة الدولة للحد من انتشار الفيروس.

 

تصنيع اللقاح خطوة جيدة من الحكومة

 

فيما أكد عبدالرحيم كمال، عضو مجلس الشيوخ، أن الدولة المصرية اتخذت حزمة من الإجراءات والمبادرات الفاعلة والمؤثرة لمواجهة جائحة كورونا، ضمن خطة واستراتيجية استباقية شملت مختلف المحاور ما مكن مصر من التقليل من تأثيرات الأزمة والتعامل معها بكل احترافية وكفاءة سواء صحيًا أو اقتصاديًا أو اجتماعيًا، وذلك وسط إشادات من المؤسسات الدولية بالتجربة المصرية في مواجهة الجائحة.

 

وأضاف كمال، أن الحكومة تبذل جهوداً كبيرة في تخصيص الموارد البشرية والمالية الإضافية اللازمة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، سواء بتوفير لقاح للمواطنين أو بزيادة عدد المختبرات غير المركزية لاختبار الفيروس، لافتًا إلى أن القيادة السياسية تتبنى استراتيجية قومية تعمل على رفع كفاءة المؤسسات الطبية وتوفير معامل لتلقى اللقاح على مستوى محافظات الجمهورية، وذلك بالتزامن ايضًا مع تصنيع لقاح كورونا فى مصر بالتعاون مع شركة سينوفاك الصينية.

 

وأكد عضو مجلس الشيوخ، أنه مع زيادة معدلات الإصابة بفيروس كورونا فإن الامر يتطلب منا جميعًا أن نتحمل المسئولية الكاملة فى الالتزام التام والحقيقى بجميع التعليمات والتدابير الاحترازية لمواجهة هذا الفيروس، على أن يكون للجميع دورًا في مساندة الجهود التي أقرتها الدولة، مطالبًا باستمرار تفعيل الغرامة الفورية لتكون بمثابة رسالة واضحة أن الدولة تواجه أى تراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية بمنتهى الشدة والحزم.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا