التوتر يزداد في محيط المسجد الأقصى

السبت، 08 مايو 2021 11:54 م
التوتر يزداد في محيط المسجد الأقصى

تزداد حدة التوتر في محيط المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح بالقدس الفلسطينية، مع تزايد انتشار عناصر قوات الاحتلال الإسرائيلية بمحيط المنطقة.
 
وطوال شهر رمضان، تصاعدت حدة التوتر في مدينة القدس والضفة الغربية المحتلة وغزة، مع احتمال طرد فلسطينيين من منازلهم بمنطقة بالقدس يدعي مستوطنون يهود ملكيتهم لها.
 
وأخلت قوات الأمن الإسرائيلية منطقة باب العامود بعد الاشتباكات التي وقعت في وقت سابق، لكن ما تزال الفرصة كبيرة لاستئناف الصدامات في محيط المسجد الأقصى.
 
يأتي ذلك بعد أقل من 24 ساعة من إطلاق عناصر أمنية إسرائيلية الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية صوب شبان فلسطينيين رشقوها بالحجارة عند المسجد الأقصى.
 
وأصيب ما لا يقل عن 205 فلسطينيين و18 شرطيا إسرائيليا في مواجهات الجمعة التي أثارت إدانات دولية ودعوات للتهدئة.
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا