قبل أيام من المباراة المرتقبة مشاكل تهدد الأهلي والترجي .. من يتغلب علي أزماته ويفوز باللقاء ؟

الإثنين، 14 يونيو 2021 04:00 م
قبل أيام من المباراة المرتقبة مشاكل تهدد الأهلي والترجي .. من يتغلب علي أزماته ويفوز باللقاء ؟

أيام قليلة ويخوض النادي الأهلي ونادي الترجي مباراة الذهاب لدوري أبطال أفريقيا، وهي المباراة التي ستجري أحداثها مساء السبت القادم، حيث يواجه الفريقين عددا من الأزمات التي قد تساهم في عرقلة مسيرة أحدهما، ففي الوقت الذي تهدد فيه الإصابات المارد الأحمر وتهدد مشاركة عدد من اللاعبين، وهو ما سيضع المدير الفني للنادي الأهلي في ورطة حقيقة ، دخل الترجي التونسي في أزمة أخري بشكوي عدد من اللاعبين عدم حصولهم علي مستحقاتهم وبالتالي رفهم اللعب في المباراة القادمة، علاوة علي تهديد الكاف له.

أزمات الأهلي  

حالة من القلق تسود داخل النادى الأهلى خوفًا من شبح الإصابات الذى يطارد اللاعبين قبل مواجهتى الترجى التونسى يومى 19 و26 يونيو الجارى فى نصف نهائى دورى أبطال إفريقيا،  ولعل القلق سببه إصابة وليد سليمان فى العضلة الأمامية خلال ودية الفريق مع الشرق للتأمين، وهو ما اضطر معه المدير الفني للقلعة الحمراء منحه راحة سلبية لمدة أسبوع، فضلًا عن إصابة مجدى أفشة فى الكاحل، علاوة علي إصابة محمد هانى فى العضلة الأمامية، وهو ما يهدد فرص مشاركتهما فى مباراة الترجى لحاجتهما لـ15 يومًا لتلقى العلاج.

كما اشتكى محمود متولى من إصابة فى العضلة الخلفية، ويجرى أشعة سونار اليوم لتحديد حجم إصابته وفرص مشاركته فى التدريبات خلال المرحلة المقبلة، وتعرض اللاعب للإجهاد العضلى بسبب غيابه فترة طويلة عن المشاركة فى المباريات، وخوفًا من زيادة حصيلة الإصابات اضطر موسيمانى لمنح الفريق راحة سلبية من التدريبات الجماعية لمدة ستة أيام،.

كما اشتكي طاهر محمد طاهر من آلام بسيطة خلال معسكر المنتخب الأولمبي الحالي، إلا أنه سيكون جاهزا لرحلة تونس.

الترجي التونسي

من ناحية أخري تعرض فريق الترجي التونسي لهزة كبيرة بعد أن تقدم 5 لاعبين دفعة واحدة بشكوي إلى لجنة النزاعات التي تتبع الجامعة التونسية لكرة القدم، اعتراضًا على عدم حصولهم على مستحقاتهم، مطالبين بمنحهم مستحقاتهم المتأحرة أو فسخ عقودهم مع النادي

واللاعبون الخمسة هم " الليبي حمدو الهوني، الثلاثي الجزائري محمد أمين توجاي، عبدالرحمن مزيان، عبدالرؤوف بن غيث، والتونسي فادي بن شوق "، حيث طالبوا بمنحهم مستحقاتهم المتأحرة أو فسخ عقودهم مع النادي، قبل المواجهة المرتقبة أمام الأهلي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا في التاسع عشر من شهر يونيو على ملعب رادس.

الأزمة الثانية التي تهدد الترجي هي تلقيه تهديدا من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، يتمثل في تحذير النادي من حضور الجماهير في الاستحقاقات المقبلة بعد تواجد بعض من جماهير "باب سويقة" في لقاء شباب بلوزداد الجزائري في إياب دور ربع النهائي.

تهديد "كاف" لمسئولي الترجي ليس الأول وأزمات بطل تونس وممثلها الحالي في البطولة الأفريقية ليست الأولى.

ورغم قرار "كاف"، إلا أن إذاعة "موزاييك" التونسية كشفت حول وجود مطالبة من جماهير الترجي بحضور مباراة الأهلي المقبلة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا