سبقها إيقاف البطولة 3 مرات.. شبح الإلغاء يحيط باولمبياد طوكيو بعد وصول أول حالة مصابة بكورونا

الأحد، 20 يونيو 2021 04:00 م
سبقها إيقاف البطولة 3 مرات.. شبح الإلغاء يحيط باولمبياد طوكيو بعد وصول أول حالة مصابة بكورونا

يبدو أن شبح إلغاء بطولة أولمبياد طوكيو قد أطل من جديد، بعد أن قامت السلطات اليابانية اليوم بحجز لاعب أوغندي مصاب بفيروس كورونا داخل مطار ناريتا الدولي، وجرى منعه من مغادرة المبنى، في حين تم السماح لباقي زملائه الثمانية بمغادرة المطار لمقر اقامتهم مع التشديد عليهم بعدم خوض أي تدريبات لحين اجراء الكشف الطبي وعمل مسحات لهم لثلاثة أيام متتالية خوفا من اصابتهم بفيروس كورونا، رغم عدم ظهور أي اعراض عليهم.

الغريب أن اللاعب الأوغندي المصاب يحمل شهادة خلوه من الفيروس القاتل ، بعد إجرائه للمسحة والتحاليل ب 72 ساعة، وهو ما يهدد البطولة بشكل قوي خاصة إذا تأكد إصابة باقي لاعب بعثة أوغندا.

المعروف أنه في حال إلغاء البطولة هذا العام فلن تكون المرة الأولي، حيث سبق وتم إلغاء البطولة عد مرات قبل ذلك

فمنذ بدايتها عام 1896، ألغيت الألعاب الأولمبية ثلاث مرات كانت أولها عام 1916، وهي البطولة التي كان من المقرر أن تستضيفها العاصمة الألمانية برلين، حيث قامت السلطات الألمانية في عام 1913 بتشييد ما عرف بالملعب الألماني (Deutsches Stadion) الذي قيل إنه اتسع لما يزيد عن 30 ألف متفرج.

في الأثناء، ألغيت أولمبياد برلين 1916 بسبب الحرب العالمية الأولى التي اندلعت سنة 1914 عقب حادثة اغتيال ولي عهد النمسا وتفعيل سياسة التحالفات.

وخلال الحرب العالمية الثانية، ألغيت الألعاب الأولمبية بمناسبتين. حيث كان مقررا أن تستضيف العاصمة اليابانية طوكيو أولمبياد 1940 لتكون بذلك أول مرة بالتاريخ تغادر خلالها الألعاب الأولمبية المدن الغربية، إلا أت تدخلها العسكري في الصين حرمها من حق استضافة أولمبياد عام 1940 .

لكن بعد نحو 3 سنوات، ألغيت أولمبياد 1940 بسبب الغزو الألماني لبولندا وبداية الحرب العالمية الثانية.

وفي عام 1944، فازت لندن بشرف استضافة الألعاب الأولمبية الصيفية كما نالت مدينة كورتينو دامبيزو (Cortina d'Ampezzo) حق استضافة الألعاب الأولمبية الشتوية بنفس السنة، إلا أنه تم إلغائها بسبب حالة الحرب، ألغيت الألعاب الأولمبية مجددا.

وفي عام 1948، استضافت لندن الأولمبياد ومنعت هذه المرة الرياضيين اليابانيين والألمان من المشاركة.

وإضافة لإلغائها ثلاث مرات عبر التاريخ، عرفت الألعاب الأولمبية العديد من الأحداث التي عكّرت سيرها بشكل ملائم. ففي عام 1968، استضافت مدينة مكسيكو المكسيكية الألعاب الأولمبية الصيفية، إلا أن القوات المكسيكية النار على احتجاجات طلابية قبل البطولة ب10 أيام متسببة في سقوط مئات القتلى ومثيرة لاستياء العديد من الدول.

وما بين 1964 و1988، تم منع جنوب أفريقيا من المشاركة بالألعاب الأولمبية بسبب النظام العنصري القائم بها، حيث هددت العديد من الدول الأفريقية بمقاطعة الأولمبياد في حال استدعاء جنوب أفريقيا لرياضيين بيض فقط وقد دفع ذلك اللجنة الأولمبية لمعاقبة جنوب أفريقيا وإقصائها من الأولمبياد.

أما الأولمبياد الأكثر غرابة تلك التي حدثت في عام 1980، عندما استضافت موسكو الحدث العالمي، إلا أن أكثر من 60 دولة قاطعت هذا الحدث العالمي بسبب الغزو السوفيتي لأفغانستان.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا