قضايا تسيطر على تفكير قادة العالم.. ماذا يشغل بايدن؟

الثلاثاء، 13 يوليه 2021 10:00 م
قضايا تسيطر على تفكير قادة العالم.. ماذا يشغل بايدن؟

يصبح قادة العالم بؤرة الحدث أو قضية عالمية، وتبرز أسماء الزعماء والقادة باعتبارهم الأكثر استحواذا على اهتمامات وسائل الإعلام العالمية، وتتجه الأنظار نحو أكثر القضايا والأزمات التى يتعرضون لها بشكل شبه يومى، وسننتقل فى جولة تحت عنوان "ماذا يشغل قادة العالم؟"، لتسليط الضوء على أبرز القضايا التى شغلت السوشيال ميديا اليوم الثلاثاء.

 

فى بريطانيا، أصبحت العنصرية صداع فى رأس حكومة رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون، بعد خسارة نهائى يورو 2020 وتحول الحلم إلى كابوس لما حدث بعد المباراة من اعتداءات من بعض الجماهير الإنجليزية على مشجعى منتخب إيطاليا وإساءتهم العنصرية ضد لاعبى منتخب بلادهم الذين أهدروا ضربات الترجيح فى المباراة النهائية.

جونسون يتابع المباراة
جونسون يتابع المباراة

 

وتعرض رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون ووزيرة الداخلية بريتى باتيل للإدانة واتهما بالنفاق فى التعامل مع العنصرية فى كرة القدم، بسبب مواقفهما السابقة.

 

واتهم حزب العمال جونسون وباتيل بالفشل فى دعم الفريق فى القيام ببادرة "الجلوس على الركبة"، التى أصبحت حركة عالمية للتعبير عن رفض العنصرية، وذلك قبل انطلاق مباريات يورو 2020، وقال المنتقدون إن موقف رئيس الحكومة ووزيرة الداخلية قد أعطى رخصة للعنصريين.

مظاهرات ضد العنصرية
مظاهرات ضد العنصرية

 

واتهمت الرئيسة السابقة لحزب المحافظين، الحزب  بحصد ما زرعه، مشيرة إلى خوضه حروبا ثقافية.. بينما اتهم لاعب كرة القدم السابق جارى نيفيل جونسون بالترويج للعنصرية، مشيرا إلى المقال الذى كتبه الأخير من قبل وقال فيه إن النساء المسلمات المرتديات للنقاب تبدون مثل صناديق البريد.

 

وفى أمريكا، ينشغل الرئيس جو بايدن بالرد على ادعاءات الرئيس السابق دونالد ترامب بسرقة الانتخابات الرئاسية، حيث سيخرج بايدن في مؤتمر صحفي ليقول إن نظريات المؤامرة الكاذبة التى يروج لها ترامب أدت إلى أحداث اقتحام الكونجرس فى 6 يناير وسلسلة من القيود على الناخبين.

ترامب
ترامب

 

وقالت جين ساكى المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحفيين أمس، الاثنين، أن بايدن سيطرح الحجة الأخلاقية لكون إنكار حق التصويت هو شكل من أشكال القمع وشكل من أشكال الإسكات.

بايدن
بايدن

 

وبحسب ما قالت ساكى، فإن بايدن سيضاعف التزامه باستخدام كل أداة تحت تصرفه لمواصلة القتال لحماية الحق الأساسى للأمريكيين للتصويت ضد هجمة قوانين قمع الناخبين، بناء على نظرية مؤامرة خطيرة وليس لها مصداقية بلغت ذروتها فى هجوم على مبنى الكابيتول.

 

ومن المقرر أن يلقى "بايدن" هذه التصريحات فى فيلادلفيا، التى لها أهمية رمزية باعتبارها مهد الديمقراطية الأمريكية، وهى الديمقراطية التى ينظر إليها على أنها تتعرض الآن لتهديد وجودى من العديد من المجالس التشريعية فى الولايات، والتى يسيطر عليها الجمهوريون، وتمرر مشروعات قوانين تقمع الناخبين.

 

وفى فرنسا، يركز الرئيس ايمانويل ماكرون جهوده لمواجهة فيروس كورونا والحد من الإصابة أو انتشار سلالة "دلتا"، وأعلن أن التطعيم ضد فيروس كورونا سيكون الزاميا ضد بعض الفئات بحلول شهر سبتمبر المقبل، وغرد ماكرون على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قائلا: " سيكون التطعيم إلزاميًا بحلول 15 سبتمبر لجميع مقدمى الرعاية والموظفين في المستشفيات والعيادات ودور التقاعد ومؤسسات المعاقين وأولئك الذين يعملون على اتصال مع كبار السن أو الضعفاء، بما فى ذلك فى المنزل".

ماكرون
ماكرون

 

وجاء ذلك بعد أن أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية جابريل اتال، أنه من المحتمل اندلاع موجة رابعة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) اعتبارا من نهاية شهر يوليو الجاري، وذلك وفقا لتحذير وزير الصحة الفرنسى أوليفييه فيران.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا