مع بدء "صيام مريم".. هل تحتفل الكنائس بمولد العذراء هذا العام؟

السبت، 07 أغسطس 2021 07:43 م
مع بدء "صيام مريم".. هل تحتفل الكنائس بمولد العذراء هذا العام؟
عنتر عبداللطيف

يستقبل الأقباط مولد السيدة مريم العذراء بالسرور والفرح ليتناولوا فى احتفالات مولدها المأكولات والحمص والحلوى راسمين الصليب عقب فترة صوم استمرت 15 يومًا تبدأ في السابع من أغسطس من كل عام لتنتهي في 22 أغسطس.

 
وخلال صيام العذراء يتناول الأقباط السمك فقط ويمتنعون عن تناول اللحوم لأن هذا الصوم يعد من أصوام الدرجة الثانية حيث تنقسم الأصوام الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إلى أصوام الدرجة الأولى و أصوام الدرجة الثانية.
 
 

ومن المرتقب أن تأتي احتفالات هذا العام بمولد السيدة العذراء وسط تفشى جائحة كورونا،وحتى لحظة كتابة هذه السطور لم يصدر من الكنيسة بيان رسمي بشأن تنظيم هذه الاحتفالات وهل ستتم فى موعدها وتفتح الكنائس المحتلفة احتفالا بالمولد أم سيقتصر على بعض الكنائس فقط.

 

اللافت أن إيبارشية أسيوط، كانت قد أعلنت فى بيان سابق لها الاستمرار في إقامة مولد السيدة العذراء بجبل درنكة، مؤكدة بدأ حجز غرف الإقامة بالدير.

 

وقال البيان، إن:" الذي لا يقوم بحجز غرف الإقامة في هذه الفترة سيقوم الدير بتسكينها إلى أسرة اخرى حيث أن الذين يطلبون البركة بالمبيت خلال هذه الفترة كثيرون جدًا".

 
وإذا استعرضنا ما كان يجرى من احتفالات فى السابق قبل ظهور فيروس كورونا فقد كانت الكنائس تزدحم بالآلاف ليعم الفرح أجوائها في إحياء ليوم مولد السيدة مريم العذراء.
 

ففى أجواء مهيبة تجرى بكنيسة المغارة في جبل درنكة بأسيوط والتى سكنتها العائلة المقدسة لفترة ليست بالطويلة خلال رحلتة السيدة العذراء مريم إلى مصر حاملة طفلها ومعهم يوسف النجار قبل أن يرى الأخير حلم يأمرهم بالعودة إلى مرة أخرى إلى أرض فلسطين يخروج الشمامسة حاملين أيقونة كبيرة للسيدة العذراء، وأمامهم أطفال يلبسون ملابس الشمامسة البيضاء لتبدأ الاحتفالات بحضور آلاف المسيحيين والمسلمين.

 

201705160959165916
 

 

وفي بقية الكنائس المصرية تقام الموالد والاحتفالت بيوم مولد السيدة العذراء لتقام الصلوات والقداسات ولا تتوقف التسابيح التى تمجدها وتمتدها.

 

ويعد صيام العذراء هو الوحيد الذى صامه الرسل  فعندما رجع توما الرسول، تلميذ المسيح من رحلة تبشر في الهند، سأل التلاميذ عن العذراء، فأخبرزه إنها قد ماتت فقال لهم  توما "أريد أن أرى أين دفنتموها".

 

مريم
 

 

 
ذهب الجمع إلى قبر السيدة العذراء إلا أنهم لم يجدوا جسدها المبارك بداخله فأخبرهم "توما" إنه راى جسد السيدة العذراء صاعدًا إلى السماء.
 
 
 
عقب صعود السيدة العذراء- وفقا لما أخبرهم به توما- وعندما ذهبوا إلى القبر لم يجدوا الجسد المبارك صام الرسل 15 يومًا من أول مسرى حتى 15 مسرى، ليصبح عيد العذراء يوم 16 مسرى من التقويم القبطى.
 
 
202108030944574457
 

يذكر أن صوم العذراء معترف به عند الطوائف المسيحية الأخرى فالروم الأرثوذكس يصومون 15 يومًا مثلما الكنيسة القبطية، وعند "السريان الأرثوذكس والأرمن الأرثوذكس" 5 أيام.

 
 
اللافت إن صوم العذراء عند الروم الكاثوليك يومي الجمعة بين 1 و14 أغسطس من كل عام، فيما يصوم "الكلدان الكاثوليك" يومًا واحدًا "للعذراء" فقط.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا