5 توصيات لهيئة الدواء للحصول على لقاح الإنفلونزا في ظل الكورونا

الإثنين، 13 سبتمبر 2021 06:51 م
5 توصيات لهيئة الدواء للحصول على لقاح الإنفلونزا في ظل الكورونا

مع بداية دخول موسم الشتاء يحرص الكثير من المواطنين على التطعيم المضاد لفيروس الانفلونزا، للحماية من نزلات البرد خلال موسم الشتاء، ولكن في ظل وجود فيروس كورونا يختلف الامر، خاصة أن بعض المواطنين مازالوا يحصلون على لقاحات فيروس كورونا، ويخشى الكثيرون أن يكون هناك تعارض بين اللقاحين.
 
 في هذا الصدد وضعت هيئة الدواء المصرية، عدة وصاية للمواطنين كإرشادات لهم للحصول علي اللقاحات المختلفة حيث يأتي ذلك في إطار الدور التوعوي الذي تقوم به هيئة الدواء المصرية، وحرصا منها على تعزيز الصحة العامة للمواطنين، وحصولهم على الدواء واللقاحات بشكل آمن، وفي ظل التساؤلات الكثيرة المطروحة حاليا بخصوص العلاقة بين فيروس كورونا وفيروس الأنفلونزا، وتأثير لقاحات كورونا والانفلونزا على صحة الإنسان. 
 
 ووفقا لما تم اعلانه فإن شهري سبتمبر وأكتوبر يعدان الوقت الأمثل للحصول على تطعيم وتحقيق أكثر فعالية، كما يمكن أن يساعد تلقي اللقاح في أي وقت خلال موسم الإنفلونزا على منع الإصابة، ويجب أن يتلقى الأطفال الذين يحتاجون لتلقي جرعتين من اللقاح؛ جرعتهم الأولى في أقرب وقت ممكن بعد أن يتوفر اللقاح، لأنه يجب إعطاء الجرعتين بفاصل 4 أسابيع على الأقل.
 
وأضافت، أنه يمكن لجميع الفئات العمرية بعد الـ 6 شهور تلقي اللقاح، إن لم يكن لديهم موانع طبية، وينبغي استشارة مقدمي الرعاية الصحية لاختيار مستحضر لقاح الإنفلونزا الأنسب للشخص، وتابعت الهيئة أنه يمكن تلقي لقاح الإنفلونزا أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية، ولكن يجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب، وحذرت من تناول لقاح الإنفلونزا للأشخاص المصابين بالحساسية تجاه لقاح الإنفلونزا أو أي من مكونات اللقاح، والأطفال أقل من 6 شهور.
 
كما أكدت أن هناك نوعين من لقاحات الإنفلونزا، وهما الثلاثي والرباعي، وأضافت أن اللقاح الثلاثي يعمل على توفير الحماية من ثلاث سلالات مختلفة من فيروس الإنفلونزا، بينما يقوم اللقاح الرباعى بتوفير الحماية من 4 سلالات مختلفة من فيروس الإنفلونزا.
 
وقالت هيئة الدواء، إنه يتم تطوير لقاحات جديدة للإنفلونزا كل عام لمواكبة فيروسات الإنفلونزا سريعة التكيُّف، نظرًا لأن فيروسات الإنفلونزا تتطور بسرعة كبيرة، ولذلك قد لا يحميك اللقاح الذي تلقيته العام الماضي من الإصابة بفيروسات هذا العام، وأوضحت أنه عند تلقى اللقاح، يُنتج الجهاز المناعي أجسامًا مضادة للحماية من الفيروسات، لكن قد تنخفض مستويات الأجسام المضادة مع مرور الوقت، وهذا سبب آخر يستدعي تلقي لقاح الإنفلونزا كل عام.
 
وأضافت الهيئة أنه حال عدم نجاح اللقاح في منع الإصابة بالإنفلونزا بشكل كامل، فإنه يقلل من شدة أعراض المرض ومن خطر الإصابة بالمضاعفات أو الإصابة بحالة شديدة تستدعي الدخول للمستشفى.
 
 
  
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م