واقترب تحقيق الحلم.. المتحف الكبير يخصص 107 فاترينة لعرض مقتنيات توت عنخ أمون واستعدادات خاصة لنقل القناع الذهبي

السبت، 18 سبتمبر 2021 02:30 م
واقترب تحقيق الحلم.. المتحف الكبير يخصص 107 فاترينة لعرض مقتنيات توت عنخ أمون واستعدادات خاصة لنقل القناع الذهبي
رضا عوض

تجهيزات خاصة ومميزة تجريها إدارة المتحف الكبير للعرض المتحفي لمقتنيات الملك الشاب توت عنخ أمون، حيث تم تخصيص 107 فاترينة لعرض القطع الأثرية والتي تبلغ 5000 قطعة أثرية من أندر القطع الأثرية في العالم، وقد انتهت إدارة المتحف من وضع هذه القطع في 75 فاترينة حتي الأن، حيث سيتم عرض مقتنيات الملك الذهبى توت عنخ آمون التى تتجاوز الـ 5000 قطعة أثرية على مساحة تبلغ 7000 متر مربع، لأول مرة أمام الجمهور.

 

كما تم الانتهاء من 80% من سيناريو العرض المتحفى للملك توت عنخ آمون، حيث تم الانتهاء من سيناريو العرض الذى يتم التنفيذ عليه.

 

أما قناع توت عنخ آمون، فمن المقرر أن يتم نقله قبل افتتاح المتحف الكبير بوقت قصير، حيث إنه سيدخل في سيناريو العرض بشكل مباشر، والذى سيتم وضعه في مكان مميز للغاية، بعد أن تم تخصيص غرفة له تعد كجناح لعرض  قناعه بداخلها.

 

القناع الذهبى صنع من جزء واحد والدليل ترصيع الأحجار والألوان حول الوجه "حسب دراسة علمية، حيث استغرق صنع قناع توت عنخ آمون 70 يومًا فقط "حسب دراسة علمية"، أما الذهب المصنوع منه القناع تم صنعه بتقنية عالية من تدرج الألوان.

 

وانتهت إدارة المتحف من تسجيل ما يتجاوز الـ 82 ألف قطعة على قاعدة بيانات المتحف الكبير، منها ما تم نقله للمتحف بالفعل، ومنها يتم نقله لاحقًا خلال الفترة المقبلة، وطبقًا للجدول الزمنى لأعمال نقل القطع الأثرية من المواقع والمتاحف المختلفة للمتحف المصرى الكبير، كما تم الانتهاء من ترميم 56 ألف قطعة أثرية، داخل معامل ترميم المتحف الكبير، وجاهز للعرض خلال افتتاح المتحف المصرى الكبير.

 

جدير بالذكر أنه فى 4 نوفمبر 1922 وعندما كان عالم الآثار والمتخصص فى تأريخ مصر القديمة البريطانى هوارد كارتر يقوم بحفريات عند مدخل النفق المؤدى إلى قبر رمسيس السادس فى وادى الملوك لاحظ وجود قبو كبير واستمر بالتنقيب الدقيق إلى ان دخل إلى الغرفة التى تضم ضريح توت عنخ أمون.

 

كانت على جدران الغرفة التى تحوى الضريح رسوم رائعة تحكى على شكل صور قصة رحيل توت عنخ أمون إلى عالم الأموات وكان المشهد فى غاية الروعة للعالم هوارد كارتر الذى كان ينظر إلى الغرفة من خلال فتحة وبيده شمعة ويقال ان مساعده سأله "هل بامكانك ان ترى اى شيء؟" فجاوبه كارتر "نعم انى ارى أشياء رائعة".

 

لاحظ كارتر وجود صندوق خشبى ذات نقوش مطعمة بالذهب فى وسط الغرفة وعندما قام برفع الصندوق لاحظ ان الصندوق كان يغطى صندوقا ثانيا مزخرفا بنقوش مطعمة بالذهب وعندما رفع الصندوق الثانى لاحظ ان الصندوق الثانى كان يغطى صندوقا ثالثا مطعما بالذهب وعند رفع الصندوق الثالث وصل كارتر إلى التابوت الحجرى الذى كان مغطى بطبقة سميكة من الحجر المنحوت على شكل تمثال لتوت عنخ أمون.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا