التآمر والخيانة في دمائهم.. مخطط الإخوان لإشعال شرق السودان

السبت، 18 سبتمبر 2021 07:30 م
التآمر والخيانة في دمائهم.. مخطط الإخوان لإشعال شرق السودان

لا تزال عناصر جماعة الإخوان الأرهابية تحاول العبث بأمن واستقرار الدول العربية وهو ما كشفه اتهام فعاليات سياسية ولجان مقاومة رئيسية؛ بالسودان مجموعة من عناصر نظام الإخوان الذي أطاحت به ثورة شعبية في إبريل 2019؛ باستغلال الهشاشة الاجتماعية في شرق البلاد، والوقوف وراء التصعيد الحالي في المنطقة والذي أدى إلى إعاقة صادرات وواردات البلاد خلال الساعات الماضية.

 

وأغلق سكان محليون موالون لمحمد الأمين ترك زعيم قبيلة البجا؛ وهي إحدى اكبر المكونات السكانية في شرق السودان؛ الميناء الرئيسي للبلاد، ووضعوا متاريس "حواجز" في العديد من المدن والنقاط الواقعة على الطريق الرئيسي الذي تمر به صادرات وواردات البلاد؛ وسط مخاوف من حدوث فجوة كبيرة في السلع الرئيسية في ظل اعتماد الأسواق السودانية على الاستيراد لتغطية اكثر من 70 في المئة من احتياجاتها.

 

وكشف موقع سكاى نيوز أن ترك وهو عضو سابق في حزب المؤتمر الوطني (المظلة السياسية للإخوان) وضع ثلاثة شروط لحل الأزمة الحالية شملت إقالة الحكومة الانتقالية؛ وإلغاء اتفاق مسار الشرق في اتفاق السلام السوداني؛ وحل لجنة إزالة التمكين التي تخظى بشعبية جارفة في أوساط السودانيين والتي تنظر في العديد من ملفات الفساد.حسب زعمه.

 

وأشارت تقارير إلى تشكيل لجنة حكومية رفيعة تضم وزراء وأعضاء في مجلس السيادة بشقيه المدني والعسكري لبحث حل الأزمة مع مختلف مكونات شرق السودان.

 

وأشار خالد عمر وزير شئون مجلس الوزراء السودان إلى وجود أجندات تهدف لتقويض المسار الديمقراطي. وقال عمر إن أزمة شرق السودان لا تحل بالعنف أو بخلق الانقسامات بين المكونات السكانية بل بالحوار والتوافق؛ مشيرا إلى أن حكومة الفترة الانتقالية لن تسير في اتجاه البناء على الانقسامات بين مكونات المجتمع السوداني، كما كانت يفعل النظام البائد.

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م