المفتى: يجوز للمرأة استئصال الرحم فى حالة الضرورة القصوى

الإثنين، 03 يناير 2022 06:21 م
المفتى: يجوز للمرأة استئصال الرحم فى حالة الضرورة القصوى

قال الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، إن الفتوى لها عناصر، ومن عناصرها مراعاة الزمن وتغير الواقع وتراعى الزمن والحال والأشخاص والواقع يتغير، مضيفا: "لو جبنا فتوى سنة 700 هجريا وعملت بها الآن تضربونى لذلك يجب أن تتغير الفتوى".
 
وأكد علام، خلال اجتماع لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، أن إنجاب طفل يحتاج إلى السعى وتجهيز بيئة مناسبة لتربيه هذا الطفل، استشهد مفتى الجمهورية بالآية الكريمة التى نزلت على السيدة مريم "وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا" وبالتالى لابد من الأخذ بالأسباب، والناس اللى بتقول العيل بيجى برزقه، فكل إنسان على قدر ما يستطيع فبالتالى لابد من وضع سياسية حتى يأتى الولد يرزقه ويكون هناك البيئة المهيئة لذلك".
 
وأضاف المفتى: "لابد من البحث عن الأسباب، ونحن أمام انفجار سكانى خطير، وأن الدراسات تقول ذلك، ويجب أن نتخذ إجراءات تقينا هذا الخطر، مشيرا إلى أن يجب على أن الدولة أن تتخذ إجراءات لدفع الضرر الواقع بسبب الزيادة السكانية، وأننا لسنا فى عصر المعجزات".
 
وقال مفتى الديار، إنه يجوز للمرأة أن تقوم باستئصال الرحم أو المبيض أو ما يطلق عليه "التعقيم" فى حالة الضرورة القصوى، وجود عذر مثل سرطان الرحم، وللإنسان أن يتخذ من وسائل تنظيم الأسرة وتحديد النسل ما يناسبه يتناسب مع حالته الصحية.
 
وتابع الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، أن تنظيم الإخوان أنشأ لغرض معين ومستمر فى عمله ويتلون ويحتاج منا إلى انتباه شديد والمعركة الفكرية معه لم تنتهى.
 
وأضاف مفتى الجمهورية، أن كل التنظيمات منبثقة عن تنظيم الإخوان ومنهم تنظيم داعش ونحن نتابع كل الفتاوى التى تصدر عنهم، وكنا نتابع اذاعه البيان الخاصة بداعش وتم تحليل كل ما قاله تنظيم داعش وما صدر منه من فتاوي.
 
 
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا