الرئيس الصينى لـ"بايدن" فى اتصال هاتفى: "الذين يلعبون بالنار سيحترقون"

الخميس، 28 يوليه 2022 07:21 م
الرئيس الصينى لـ"بايدن" فى اتصال هاتفى: "الذين يلعبون بالنار سيحترقون"

نشرت شبكة سكاى نيوز عربية تفاصيل الاتصال الهاتفى بين الرئيس الصينى والرئيس الأمريكى جو بايدن وأكدت أن الرئيس الصينى شي جين بينج أبلغ نظيره الأمريكى جو بايدن أنه يتعين على الولايات المتحدة الالتزام بمبدأ "الصين الواحدة" فيما يتعلق بتايوان.
 
وأكدت أن الرئيس الصينى قال لبايدن خلال مكالمة هاتفية: "أولئك الذين يلعبون بالنار سيحترقون فقط، وآمل أن يرى الجانب الأمريكي ذلك بوضوح"، وأكد شى معارضة الصين بشدة استقلال تايوان وتدخل القوى الخارجية.
 
وأجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الخميس خامس اتصال هاتفي، استمر لأكثر من ساعتين، مع نظيره الصيني شي جين بينج وسط مخاوف متزايدة بخصوص زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي المحتملة لتايوان.
 
بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانج ون بين، إن بلاده ستتصرف بقوة للرد بحزم على الزيارة المخطط لها من جانب رئيسة مجلس النواب الأمريكى نانسي بيلوسى إلى تايوان، وستتخذ إجراءات مضادة إذا أصر الجانب الأمريكي على إجراء الزيارة.
 
وذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية أن وانج أوضح - خلال مؤتمر صحفي - أن الجانب الصيني أكد مرارا موقفه الصارم بشأن معارضة زيارة بيلوسي لتايوان، مضيفا أن الكونجرس الأمريكي جزء من الحكومة الأمريكية، ومن المفترض أن يتمسك تماما بالتزام الولايات المتحدة بشأن مسألة تايوان.
 
 
وتابع "إذا قامت رئيسة مجلس النواب بيلوسي بزيارة تايوان؛ فإن ذلك سينتهك - بشكل خطير - مبدأ (صين واحدة)، والشروط الواردة في البيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة، ويضر بسيادة الصين وسلامة أراضيها".
 
 
وأضاف أن الزيارة ستلقي بظلالها "السلبية" على الأساس السياسي للعلاقات الصينية-الأمريكية، وسترسل إشارة خاطئة بشكل خطير إلى القوى الانفصالية لما يسمى "استقلال تايوان".
 
 
وقال "إذا أصر الجانب الأمريكي على القيام بالزيارة؛ ستتصرف الصين بقوة للرد بحزم عليها وستتخذ إجراءات مضادة. نعني ما نقول". 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا