إسلام بحيري ممنوع من الظهور الإعلامي بحكم قضائي .. وعلماء الأزهر: انتصرنا على التسفيه

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 12:10 م
إسلام بحيري ممنوع من الظهور الإعلامي بحكم قضائي .. وعلماء الأزهر: انتصرنا على التسفيه
إسلام بحيرى
كتبت منال القاضي

اعتبر علماء الأزهر الشريف حكم محكمة القضاء الإداري الصادر أمس، بمنع الباحث  إسلام بحيرى، من الظهور الإعلامي، انتصارا لأعرق مؤسسة دينية، مؤكدين أن الحكم أعاد الهيبة للاجتهادات الفقهية.

وقضت محكمة القضاء الإدارى بمنع الباحث إسلام بحيري من الظهور في القنوات الفضائية، وإيقاف البرنامج الذي يقوم بتقديمه ومنع بث حلقاته، وذلك في ضوء الدعوى القضائية المقامة بهذا الشأن من مؤسسة الأزهر الشريف.

وجاء بالدعوى أن إسلام بحيري استخدم برنامجه في الهجوم على الشريعة الإسلامية والتراث الإسلامي، والتطاول على علماء الدين الإسلامي ومنتجهم الفكري، وأنه تناول كتب السيرة والأحاديث النبوية بنقد غير موضوعي أو علمي مستهدفا التشويه والمساس بثوابت الدين الإسلامي.

وقال الدكتور محمد الشحات الجندى، الأمين العام لمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، فى تصريح صحفى إن حكم محكمة القضاء الإداري أنصف هئية علماء الأزهر، إذ أن بحيري أخطأ فى حق العلماء وكتب التراث التى تعتبر هى الركيزه التى تعلمنا منها، ولايجوز لاحد نتقدها بهذا الشكل .

وأضاف الجندي أن أخطر ما كان يقوم به بحيري هو تسفيه أقوال العلماء، لافتا إلى أن هذا الحكم يعيد الهيبة والجلال إلى الاجتهادات الفقهية من العلماء، حتى لو اختلفنا معهم، وأن هذا الحكم يضع ميثاق شرف يجب أن يلتزم به الجميع عند النقد.

ومن جانبه أوضح الدكتور مختار مرزوق عميد أصول الدين بالازهر سابقا أن أراء بحيري ليست من حرية التعبير، واعتبرها إهانة لعلماء تركوا لنا كنوزا من كتب التراث تربينا عليها وتعلمنا منها .

وأشار عميد أصول الدين، إلى أن شيخ الأزهر، لم يكن هو السبب فى منع  بحيري من الظهور الإعلامي، ولكنها أحاكم القضاء ولايجب التعليق عليها، أو مرجعتها.

في السياق ذاته حاولت " صوت الأمة" التواصل مع الباحث الإسلامي إسلام بحيري غير أنه لم يرد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا