"كوب شاي" يغرق مقهى بالجيزة في دماء صاحبه.. والأهالي: "الحساب السبب"

الأربعاء، 07 فبراير 2018 09:51 م
"كوب شاي" يغرق مقهى بالجيزة في دماء صاحبه.. والأهالي: "الحساب السبب"
كوب من الشاى
أمين قدرى

"أصبحنا وأصبح الملك لله" يقولها وهو يبدأ عمله كل يوم، ينظف المكان، يرش الماء أمام باب المقهى، يحرص على وضع المكراسى بشكل يلفت للأنتباه وبترتيب معين، يأكل ساندويتش الفول من عربة الفول التي تحتل الرصيف المقابل له على عجل، ويستعد لاستقبال أول زبائنه، زبائن الصباح يعرفهم جميعا، يعرف طلباتهم، يأتي بها من دون أن يطلبوا. 

لم يصدق رواد المقهى ان تكون هذه هى نهاية مالك المقهى الذى اعتادوا الجلوس عليها في الجيزة، على يد مسجل خطر بعد أن وجه له طعنة قاتلة أودت بحياته على الفور، نتيجة الخلاف على ثمن المشروبات.

"محترم وخدوم وعمره ما أتاخر عن مساعدة جيرانه".. بهذه الكلمات بدأ أحد شهود العيان حديثه مع "صوت الأمة"، وقال بدأت الحادثة بعد أن طلب أحد رواد المقهى الحساب وسرعان ما تحولت إلى نقاش بصوت مرتفع، نتيجة الخلاف على قيمة المشروبات، إنتهت بسقوط صاحب صريعًا بعد ان وجه له " الزبون" طعنه بالة حادة كان يحملها بين طيات ملابسه.  

هو لا يكف عن النظر، صامت لا يتحدث إلا إذا ناداه أحد الزبائن ليطلب شيئا، فيكرر بعده الطلب ليحفظه، ثم يبلغه لعامل النصبة، ثم يعود إلى صمته محدش سمع عنو حاجة وحشه طول عمرو راجل محترم بدأ الأهالى حديثهم مع " صوت الأمة"، معبرين عن حزنهم الشديد لهذا الحدث البشع.

وتلقى الرائد مصطفى كمال، رئيس مباحث قسم شرطة الجيزة، بلاغًا يفيد مقتل أحد الأشخاص نتيجة إصابته بطعنة نافذة بالبطن، فانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وكشفت التحريات أن المجنى عليه يمتلك مقهى "غرزة"، حيث نشبت بينهما مشادة كلامية ومسجل خطر بسبب الخلاف على قيمة كوب شاى تناوله المسجل خطر، مما دفع الأخير لطعن صاحب المقهى بمطواة وفر هاربًا، وحرر محضر بالواقعة، وأخطر اللواء عصام سعد مدير أمن الجيزة، واللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، وتولت النيابة التحقيق.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا