" العقل روح الحرية "..كيف تسلك طريقه في الحياة؟ كن لطيفا ورحيما وابحث عن الدافع

السبت، 24 فبراير 2018 05:00 م
" العقل روح الحرية "..كيف تسلك طريقه في الحياة؟ كن لطيفا ورحيما وابحث عن الدافع
إسراء سرحان

الجميع يود أن يكون شخص قوي عقليًا، ولكن القدرة على الصمود العقلي يمكن أن يكون أحد الأشياء الصعبة للغاية، عندما تفاجئك الحياة بالعديد من المشاكل ، فمن أجل أن تكون قويا عقليا، يجب منع نفسك من التقرب كثيرًا من المشاعر، حيث لا تحجبك عن رؤية المنطق.

تنطوي الفكرة في الحصول على قوة عقلية، في التعامل مع المهام الصعبة خطوة واحدة في وقت واحد دون التسبب لنفسك في ضغط، ويعني أيضا موازنة الأفكار الإيجابية والسلبية بطريقة المزايا، والناس قوية عقليا تركز على الجائزة، ولا تدع الحاجة إلى الإشباع الفوري أو موافقة الآخرين في ما يريدون حقا.

البحث عن الدافع الخاص بك

 تحمل "فيكتور فرانكل" رعب معسكرات الاعتقال في الحرب العالمية الثانية، فقط للعودة إلى ديارهم، فخلال فترة وجوده في المخيمات، اكتشف أن أولئك الذين لديهم دافع  للذهاب من هذا المكان، كانوا أقوى وأكثر تحمل من أولئك الذين تخلو عن أي دوافع، فهو نفسه حافظ على رغبة حارقة لرؤية زوجته وعائلته مرة أخرى، والتي أبقت عليه الذهاب وجعلته يتحمل كل ما رأى".

توازن التفكير الإيجابية والسلبية

التفكير الإيجابي مهم لأنه عندما تعتقد أن الأشياء الجيدة ستحدث، فإنك تميل إلى العمل من أجل تحقيقها، كما تجعلك تلاحظ أيضا أشياء جيدة تحدث، وتنظر للإيجابية في أى حدث.

التفكير السلبي مهم أيضا، لأنه يسمح لك بتوقع أسوء ما يمكن أن يحدث ، وتخطيط كيفية التعامل معه، وتفاديه، ولذلك قم بالموازنة بينهم.

كن  لطيفًا ورحيمًا

من خلال أن تكون طيبة لنفسك والآخرين، يمكنك تقليل عدد المشاعر السلبية في حياتك، عن طريق الحد من المشاعر السلبية، فإنه يفتح مساحة للمشاعر الإيجابية لتزدهر.

خذ الأمور "لبنة واحدة "

المتانة العقلية تشير إلى الناس الذين مرت بأوقات صعبة، ويمكن أن تكون هذه الأوقات والأزمات ساحقة مروا من تلك التجارب عن طريق اتخاذ الموضوع كطوبه واحدة(الخطوة الأخيرة)، وبينما يلتفون إلى النتيجة النهائية، فإنهم يجزئون هذا الهدف إلى خطوات أصغر قابلة للتحقيق، حتى لا يشعرون بالإرهاق.

توازن العواطف مع المنطق

يفهم الناس الأقوياء عقليا كيف يمكن لمشاعرهم التأثير على تفكيرهم، في محاولة لتحقيق أفضل القرارات الممكنة، فإنهم يحاولون بكل جهد التوازن بين مشاعرهم وبين المنطق، في حل تلك المشكلة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا