"ما وراء خناقة وجدي غنيم والجماعة الإسلامية".. تصدع داخل "تحالف الإخوان" بالخارج

الأربعاء، 28 مارس 2018 05:14 م
"ما وراء خناقة وجدي غنيم والجماعة الإسلامية".. تصدع داخل "تحالف الإخوان" بالخارج
وجدى غنيم
كتب أحمد عرفة

خلافات شديدة دبت بين حلفاء الإخوان، تزامنا مع الإقبال الكبير من جانب المصريين على الانتخابات الرئاسية المصرية، لتنتشر اتهامات الخيانة بين شيوخ وقيادات تحالف دعم الإخوان، بعدما شن الداعية الإخواني الهارب في تركيا، وجدي غنيم، هجوما عنيفا على الجماعة الإسلامية، بعد المشاركة الكبير من قبل المصريين على الانتخابات الرئاسية المصرية.

 

في هذا السياق، قال هشام النجار، الباحث الإسلامي، إن هذا هو أوان تصفية الحسابات داخل أجنحة اليمين المتطرف داخل تحالف الإخوان حسب خبرة التاريخ، ففي مرحلة الفشل العام تظهر التباينات نتيجة الاضطرار للرضوخ للواقع بعد فوات الأوان ولإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

 

وأضاف الباحث الإسلامي، في تصريحات لـ «صوت الأمة»، أن التعاطي مع هذا المتغير يختلف من طرف إلى طرف ومن شخص إلى آخر داخل هذا التيار بحسب حالته ومكانه والظروف المحيطة به والمهمة الموكل بها.

 

 وأشار الباحث الإسلامي، إلى أن وجدي غنيم حالته في الخارج تسمح باتخاذ هذه المواقف التي لا تكلفه شيئا وهو مكلف بمهمة إبقاء مجمل فصائل الإسلام السياسي في خدمة خيارات الإخوان، فكل حسب مؤهلاته وقدراته وهو يريد من الجماعة الإسلامية حسب تاريخها أن تعود لسابق عهدها وتحمل السلاح ويتقدم وتباشر العنف والإرهاب.

من جانبه قال عوض الحطاب، القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، إن الجماعة الإسلامية عندما عندما تحالفت مع الإخوان كان الاخوان يريدون من أعضاء الجماعة أن يكونوا بلطجية لهم والجماعة الإسلامية كان لها أهداف بعينها من تحالفها مع الإخوان.

 

وأضاف القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن اتهام وجدى غنيم للجماعة الإسلامية، بالخيانة، فيأكد أن جميع تحالف الإخوان خونة خانوا الإسلام وخانوا الشعب وخانوا وطنهم.

وفي ذات الإطار، قال ربيع شلبي، القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، إن وجدي غنيم انقلب على الجماعة الإسلامية بسبب موقف محمد تيسير رئيس حزب البناء والتنمية من الانتخابات، وأن الحزب يدعو أفراده للمشاركة مما جعل غنيم يتهمهم بالخيانة والنفاق.

 

وأضاف القيادي السابق بالجماعة الإسلامية،  في تصريح خاص لـ «صوت الأمة»، أن كثيرا من القيادات تنتقد وجدي غنيم والإخوان وهذا دليل على أن من يخالف الإخوان يتهم بالعمالة رغم أن الجماعة الإسلامية أقرب جماعة للإخوان لكن اختلفت الجماعة معهم فخونهم.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا