هذه البلاد.. فرقتها العقوبات الأمريكية وجمعها السلاح الروسي

السبت، 06 أكتوبر 2018 11:00 ص
هذه البلاد.. فرقتها العقوبات الأمريكية وجمعها السلاح الروسي
ترامب وبوتين
كتب- مايكل فارس

 

منذ تولي  دونالد ترامب، رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية نهاية 2016، غير خريطة العلاقات الخارجية لبلاده، وقد استخدم عقوباته الاقتصادية لردع الدول سياسيا أو للرضوخ لسياساته الاقتصادية الجديدة التى ترفع شعار «أمريكا أولا»، فناصب العداء لدول كبرى كالصين والهند، ودول ذات دور إقليمي فى الشرق الأوسط كتركيا، إضافة للعدو التقليدي روسيا، التى فتحت جبهة جديدة للرد على أمريكا بتسليح تلك الدول بأحدث أنظمة الدفاع الجوي الروسية s 400، الأمر الذى رفضته واشنطن مبررة ذلك بأن تغير موازين القوى في العالم سيلحق ضررا بالغا لا يحمد عقباه.

الهند

اشتدت حدة الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية منذ تولى الرئيس دونالد ترامب منصبه، مع الهند، ففور بدء ولايته كان حجم التجارة المتبادلة بين الجانبين إلى 115 مليار دولار فى 2016، لكن إدارة ترامب، أرادت تريد تقليص عجزها مع الهند، والذى يبلغ 31 مليار دولار، عن طريق حث نيودلهى على تخفيف العوائق التجارية.

نظرا للاتفاقيات الاقتصادية التى بين البلدين، بدأت الهند، فى تطبيق رفع التعريفات الجمركية على بعض السلع المستوردة من الولايات المتحدة منذ الشهر الماضي، وقررت الهند، التى تعد من أكبر مستوردى اللوز الأمريكى فى العالم، زيادة رسوم الواردات على هذه السلعة الأمريكية بنسبة 20%، لتسير على خطى الاتحاد الأوروبى والصين فى الرد على الزيادات التى قررها ترامب فى التعريفات على الألمنيوم و الصلب المستورد، ومن المقرر أن تفرض نيودلهي أيضا فرض رسوم بنسبة 120% على واردات الجوز، فى أقوى خطوة حتى الآن ضد الولايات المتحدة.

روسيا تسلح الهند بـ s400

تعلم جيدا روسيا إلي أي بلد تعطي أحدث منظومات الدفاع الجوي لديها S 400، فقد أعلنت موسكو، بدء تنفيذ عقد تسليم الهند منظومات إس 400 الصاروخية، الجمعة.

الصين

في يناير العام الجاري، سلمت روسيا منظومة صواريخ إس - 400 تريومف، إلى الصين  للدفاع الجوي. ونقلت وكالة «تاس» الروسية عن مصدر مقرب من مؤسسة التعاون العسكري وجرى إرسال أول شحنة والتى تتضمن محطة مراقبة ومحطة رادار، ومعدات طاقة ودعم، وقطع غيار وأدوات متعددة، وغيرها من مكونات نظام الدفاع، وقبيل ذلك دربت موسكو عسكريون صينيون على استخدام المنظومة الصاروخية الحديثة.

تركيا

في شهر يوليو الجاري أعلن وزیر خارجیة تركيا مولود جاویش أوغلو، أن بلاده ستتسلم منظومة الصواریخ الروسية (S- 400) أواخر العام االمقبل، يأتي ذلك بعد التهديدات الأمريكية لأنقرة بفرض عقوبات اقتصادية عليها على خلفية احتجازها قس أمريكي، تتهمة تركيا بالانتماء لحركة خدمة التى يتزعمها فتح الله جولن وتعتبره مدبر الانقلاب الفاشل فى يوليو 2016.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق