كيف أثر فوز الديمقراطيين بانتخابات الكونجرس على معدلات الفائدة الأمريكية؟

السبت، 10 نوفمبر 2018 08:00 م
كيف أثر فوز الديمقراطيين بانتخابات الكونجرس على معدلات الفائدة الأمريكية؟
جيروم باول رئيس الفيدرالى الأمريكى
رانيا فزاع

نجاح الديمقراطيين فى انتخابات الكونجرس النصفية بنسبة كبيرة وتفوقهم على الجمهوريين، طرح تساؤلا حول مدى تأثير ذلك على سياسة الفيدرالى الأمريكى ورئيسه جيروم باول فى الفترة المقبلة، وأبقى الفيدرالى الأمريكى على أسعار الفائدة كما هى ولم يغيرها فى اجتماعه الأخير، ولكنه ألمح إلى ارتفاع قادم فى ديسمبر المقبل -بحسب واشنطن بوست.

اقرأ أيضا: كيف تؤثر نتائج انتخابات الكونجرس على سياسة الرئيس الأمريكي الاقتصادية؟

ويبلغ معدل الفائدة في الولايات المتحدة حاليًا ما بين 2 إلى 2.25٪، لكن بنك الاحتياطي الفيدرالي أشار إلى أنه يريد رفع معدلات الفائدة تدريجياً في الأشهر القادمة إلى 3٪ أو أعلى قليلاً، ومن المتوقع على نطاق واسع رفع سعر الفائدة في الاجتماع التالي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في 19 ديسمبر، وقد أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أنه من المرجح أن يقوم بثلاث زيادات أخرى في العام المقبل.

وقال الاحتياطي الفيدرالي عدة مرات في بيان صدر يوم الخميس، إن الاقتصاد الأمريكي يبدو قويا جدا على كل جبهة تقريبا، فالشركات تقوم بتوظيف عمال بوتيرة سريعة ، والأجور آخذة في الارتفاع، والمستهلكون، العمود الفقري للاقتصاد، يواصلون التسوق بسعر جيد.

اقرأ أيضا: تعرف على أول تعليق لزعيمة الديمقراطيين بعد الفوز في انتخابات الكونجرس الأمريكي (فيديو)

وكتب الاحتياطي الفيدرالي في بيانه: كانت مكاسب الوظائف قوية، في المتوسط​​، في الأشهر الأخيرة، وانخفض معدل البطالة، فلا يزال التضخم العام والتضخم بالنسبة للبنود الأخرى غير الغذاء والطاقة مستمرين بالقرب من 2 في المائة،وأشار بنك الاحتياطي الفدرالي إلى أن الاستثمار في الأعمال "قد تباطأ من وتيرته السريعة في وقت سابق من العام، وهي مفاجأة منذ أن كان من المتوقع أن تؤدي تخفيضات الضرائب إلى تعزيز الإنفاق على الأعمال، لكن مجلس الاحتياطي الفيدرالي لا يبدو مزعجًا.

كان غائبا بشكل ملحوظ عن البيان أي ذكر لتباطؤ سوق الإسكان أو توترات سوق الأسهم الأخيرة. وقام الرئيس ترامب مرارًا وتكرارًا بتوبيخ بنك الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة بسرعة كبيرة ، وهو ما يخشى أن يضر بالنمو الاقتصادي ، لكن بنك الاحتياطي الفيدرالي لا يزال ملتزماً بإعادة أسعار الفائدة إلى مستويات أكثر طبيعية بالنظر إلى جودة أداء الاقتصاد الآن.

ويعتقد البنك الفيدرالي أن مستوى الفائدة الحالي لا يزال يساعد على تحفيز الاقتصاد وكبار الزعماء في البنك المركزي ، بما في ذلك رئيس الاحتياطي الفيدرالي "جيروم  باول" ، الذين يرغبون في رؤية أسعار الفائدة تتحرك إلى ما يسمى "المستوى المحايد" الذي لا يعزز أو يكبح النمو. بالنظر إلى مدى تفاؤل تقييم الاحتياطي الفيدرالي للاقتصاد ، تعتقد وول ستريت أن رفع سعر الفائدة في ديسمبر أمر شبه مؤكد.

اقرأ أيضا: انتخابات الكونجرس النصفية بداية المطاف.. قائمة الراحلين من البيت الأبيض بأمر ترامب

وجاء اجتماع يوم الخميس  دون مؤتمر صحفي بعد ذلك مباشرة لشرح تفكير بنك الاحتياطي الفيدرالي في الاقتصاد والأسواق وأسعار الفائدة، ولكن سيتحدث باول بعد اجتماع ديسمبر وبعد كل اجتماع في العام المقبل.

ومع استمرار القوى الاقتصادية وارتفاع الأجور الآن بأسرع وتيرة لها منذ ما يقرب من عقد من الزمان ، تتصاعد المخاوف من أن التضخم قد يرتفع وقد يحتاج الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع معدلات الفائدة بشكل أسرع،ويوجد تنبؤات بأربعة زيادات في أسعار الفائدة في العام المقبل - أي أكثر مما يتوقع بنك الاحتياطي الفيدرالي - لأنها تعتقد أن التضخم سيكون أعلى من المستوى المستهدف للبنك الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2 في المائة وسيتحرك بنك الاحتياطي الفيدرالي بسرعة لاحتوائه.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يستمر ترامب في انتقاد مجلس الاحتياطي الفيدرالي بسبب ارتفاع أسعار الفائدة، ولكن باول بقي حتى الآن في مساره وتجنب الصدامات، فظل في إقامة علاقات وثيقة مع الجمهوريين والديمقراطيين الذين يشرفون على الاحتياطي الفيدرالي، وقد التقى باول مرارا مع الديمقراطيين في مجلس النواب، ولا يتوقع أن يعيق تحول السلطة في تلك الغرفة الاحتياطي الفيدرالي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق