«وعاد فريق الأحلام».. كيف بدل سولشاير أرقام «بوجبا» السلبية إلى «ضرب نار»؟

الإثنين، 31 ديسمبر 2018 10:00 ص
«وعاد فريق الأحلام».. كيف بدل سولشاير أرقام «بوجبا» السلبية إلى «ضرب نار»؟
النجم الفرنسى بول بوجبا
ماجد تمراز

عاشت جماهير مانشيستر يونايتد كابوساً استمر طوال فترة تدريب المدرب البرتغالى جوزيه مورينيو لهم، وعلى الرغم من الأرقام السلبية التى حققها الفريق على مدار خمس سنوات فى وجود مدربين أخرين غير مورينيو مثل موسيس، إلا أن العبقري صاحب الأرقام القياسية وخاصة فى الدورى الإنجليزي مع فريق تشيلسى، فشل فى تحقيق أى انجاز مع الشياطير الُحمر خلال فترة توليه القيادة الفنية، فانشغل بالتصريحات المتعلقة بخصومه فى الإعلام، وأهمل فى مهامه كمدير فنى.

ولعل أهم الأسباب التى أدت إلى تراجع فريق مانشيستر يونايتد فى فترة تولى المُخضرم البرتغالى جوزيه مورينيو، هو المشكلات الفرعية التى افتعلها مع عدد كبير من نجوم الفريق، فلم يكتفى مورينيو بتوبيخهم والتحدث معهم بشكل غير لائق فى تدريبات الفريق على ملعب أولد ترافولد، بل تطرق الأمر إلى توجيه السباب لهم من خلال وسائل الإعلام، ولعل أبرز المشكلات التى وقعت بينه وبين نجوم الفريق، مشاكله مع لاعب خط الوسط الفرنسى بول بوجبا، فقد سبه أكثر من مرة فى تصريحات صحفية، كما أنه كان يوجه اللوم دائماً للاعبى الفريق بعد كل مباراة يخسرها الفريق، الأمر الذى أدى إلى تدمير الفريق نفسياً قبل أن يكون بدنياً.

155249-ارقام-بوجبا-مع-كلا-من-مورينيو-وسولشاير

وتعتبر مباراة مانشستر يونايتد مع ليفربول على ملعب أنفيلد الأسبوع الماضى فى إطار منافسات الدورى الإنجليزى الممتاز، كان القشة التى قسمت ظهر البعير، فقد خسر الفريق بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد فقط من محمد صلاح ورفاقه، وتراجع الفريق فى ترتيب جدول الدورى، فقررت الإدارة حينها ضرورة رحيل مورينيو، وطُرح اسم سولشاير أحد نجوم الفريق للعمل كمدرب للفريق، واستقرت الجميع على اختياره كمدرب مؤقت، ومنذ ذلك الحين ويحقق الفريق سلسلة من الانتصارات ويقدم أداء هجومى رائع فى كل مباراة.

بدل سولشاير الأرقام السلبية التى حققها مورينيو مع الفريق قبل مجيئه، ومسح كل الجوانب السلبية التى تركها المدرب البرتغالى، واهتم منذ اليوم الأول له مع الفريق بتكوين صداقات مع اللاعبين ونجوم الفريق، حيث عاد بوجبا للتألق من جديد خلال أخر 3 مباريات للفريق فى الدوري الإنجليزي.

ونجح بوجبا فى استعادة جزء كبير من مستواه المعهود، بعدما سجل ثنائية جديدة فى شباك بورنموث، ليقود مانشستر يونايتد لتحقيق فوزا كبيرا بأربعة أهداف مقابل هدف، وبذلك فقد نجح النجم الفرنسي خلال 3 مباريات تحت قيادة المدرب النرويجى سولشاير فى تسجيل 4 أهداف وصنع 3 أهداف أخرى لزملائه فى الفريق، فى المقابل خاض بوجبا 14 مباراة مع مورينيو هذا الموسم فى الدوري الإنجليزي سجل 3 أهداف وصنع مثلهما.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز السادس برصيده 35 نقطة، بينما يتصدر ليفربول جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 54 نقطة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص