مسؤول فلسطيني يناشد مؤسسات الإغاثة العالمية إنقاذ سكان غزة من الفقر

السبت، 04 مايو 2019 03:00 م
مسؤول فلسطيني يناشد مؤسسات الإغاثة العالمية إنقاذ سكان غزة من الفقر
غزة

ناشد النائب الفلسطيني جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، المؤسسات الإغاثية العربية والإسلامية والدولية توجيه دعم عاجل لإغاثة الأسر المعوزة في غزة خلال شهر رمضان.

وقال الخضري- في بيان «إن الأوضاع الاقتصادية والإنسانية تزداد صعوبة بسبب استمرار الحصار، ونحن نستقبل شهر رمضان المبارك في ظروف هي الأقسى على عشرات آلاف الأسر الفلسطينية في غزة».

وأضاف أن 85% من سكان قطاع غزة يعيشون تحت خط الفقر ومعدل دخل الفرد اليومي بلغ دولارين يوميا في أرقام صادمة لمعدلات الفقر والبطالة وغياب أي أفق حقيقي ينهي المعاناة أو يخفف من آثارها.

وشدد الخضري على أن الأوضاع الاقتصادية في غزة وصلت لمراحل غاية في السوء في ظل إغلاق جزئي وكامل لآلاف الوحدات الصناعية والإنتاجية والمحال التجارية بسبب الحصار الذي يدخل عامه الـ13 ويضاعف معاناة مليوني فلسطيني ينتظرون فرجا عاجلا ويعيشون على أمل إنهاء الحصار والعيش في حياة حرة كريمة تضمن لهم ممارسة أعمالهم وكسب قوت يومهم.

وأشار إلى ضرورة التكاتف والتلاحم فلسطينيا رغم كل الواقع الصعب وحالة الانقسام غير المسبوق، لكن الأخطار تهدد الجميع والكل الفلسطيني خاسر في معادلة الانقسام وليكن شهر رمضان المبارك فرصة نغتنمها نعطي فيها الأمل لأهلنا وشعبنا وكل في موقعه وبحسب مسؤوليته معطاء لشعبه مخففا من آلامه.

يذكر أنه في موقف غريب جاء بسبب خطأ في الطباعة، سضطر الحكومة الفلسطينية الجديدة الثامنة عشرة إلى إعادة قسمها القانوني اليوم أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، بعد جدل بشأن النص الدستوري لليمين الذي أقسمه الأعضاء أمس.

ويفترض أن يكون النص الذي يؤديه أعضاء الحكومة الفلسطينية الجديدة أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس: «أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصا للوطن ومقدساته، وللشعب وتراثه القومي، وأن أحترم النظام الدستوري والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب الفلسطيني رعاية كاملة، والله على ما أقول شهيد»، وهو ما لم يحدث حيث أدى الوزارء القسم دون نطق ثلاثة كلمات منه. 
 
ولوحظ خلال تأدية اليمين الدستوري للحكومة الفلسطينية فقد 3 كلمات من نصه، وهما «للشعب وتراثه القومي»، ما وضع أداء اليمين بأكمله في جدل دستوري، أسفر عن إعادته مرة أخرى اليوم الأحد في موقف ربما لم يحدث من قبل.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

COP 27

COP 27

الأحد، 20 نوفمبر 2022 08:41 م