عبر Watch it.. حماية التراث القومي بعد عقود من «القرصنة» وانتهاء عصر «استباحة» ماسبيرو

السبت، 25 مايو 2019 04:00 م
عبر Watch it.. حماية التراث القومي بعد عقود من «القرصنة» وانتهاء عصر «استباحة» ماسبيرو
كتب محمد أسعد

لسنوات طويلة، ويعاني التليفزيون المصري، من إهدار لبعض مواده التراثية الضخمة، سواء الدرامية والبرامجية والإذاعية، وتعدد طرق سرقتها، والقرصنة، والاستيلاء على إبداعات رواد صناع الأعمال الدرامية والسينمائية والبرامجية الإذاعية منها والتليفزيونية، إلى أن حان الوقت للحفاظ على ذلك الإرث الضخم، وإتاحته من جديد للجمهور عبر المنصة الرقمية الجديدة Watch iT والتي أطلقتها الشركة المتحدة للخدمات الرقمية لتقديم المحتوى في صوره أفضل ومتطورة وحسب طرق العرض الحديثة للمحتوى الإعلامي بأنواعه.

ووقعت بالأمس الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية برئاسة تامر مرسى والمالكة لمجموعة إعلام المصريين ومجموعة دى ميديا الإعلامية بروتوكولا جديدا مع الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين، وذلك فى إطار الحفاظ على المحتوى المصري سواء ما تم إنتاجه سابقا أو حاليا من التلفزيون المصري ويمتلك حقوقه الرقمية.

يقضى البروتوكول بإتاحة ذلك المحتوى على المنصة الرقمية الجديدة Watch iT حصريا، والمعروف أن المنصة تم إطلاقها مع بداية شهر رمضان المعظم بعد أن حصلت على الحقوق الرقمية للمحتوى الدرامي والبرامجى المميز على شاشات القنوات المختلفة، وذلك لتتيح للمستخدم مشاهدة الأعمال ومتابعتها من خلال المنصة وبصورة حصرية والتي تعتبر بداية قوية لإطلاق المنصة.

جاء البروتوكول الجديد مكملا لما تقوم به إدارة منصة  Watch iT بالحصول على حقوق محتوى مميز يتمثل فى مكتبة التلفزيون المصرى حصريا في مختلف المجالات ويلائم مختلف الفئات، ولا سيما أن التلفزيون المصري يمتلك الكثير من المحتوى المميز والذي كان قد تم استباحته في الماضي العديد من المواقع على شبكة الإنترنت.

وتعتبر منصة Watch It منصة وطنية تحمى التراث القومي المتمثل فى الحقوق الرقمية التي طالما تم انتهاكها على مواقع إعلانية لا تعود بالنفع على أصحاب الحقوق، مثل التلفزيون المصري. وتحرص المنصة على تقديم مختلف أنواع المحتوى، وستعلن تباعا عن أحدث ما يتم ضمه.

ويأتي إدارتها لحقوق المحتوى الرقمي لمكتبة التلفزيون يأتي ضمن دورها كإحدى الشركات الوطنية وواجبها فى الحفاظ علي تلك الثروة. ويمتد دورها للعمل على تحقيق عوائد مادية لصالح التلفزيون المصري بدلا من النشر على مواقع إعلانيه لا تحقق مقابل يذكر أو تركها لمغتصبي المحتوى على الإنترنت. ومع زيادة عدد المشتركين على المنصة تكون تلك العوائد مصدرا أساسيا من مصادر دخل التلفزيون المصري.

تلك الخطوة تأتي ضمن خطوات جادة لإنهاء عمليات الفوضى والقرصنة وضياع حقوق ماسبيرو التي تعتبر حقوق للشعب المصري كله، والحفاظ على التراث المصري النادر، فمكتبة التليفزيون المصري تحوي مئات الآلاف من الأعمال السينمائية والدرامية والبرامجية التليفزيونية منها والإذاعية، وكانت في أشد الحاجة لإعادة عرضها والحفاظ عليها.

يذكر أن تامر مرسى رئيس مجلس إدارة مجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية أكد على أن شركات إنتاج المحتوى العالمية أو القنوات المتخصصة في مختلف المجالات اتجهت عالميا إلى حماية حقوق الملكية الفكرية للمحتوى من خلال منصات رقمية مثل  Watch iT وبصورة حصرية.

وأشار حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام إلى أن البروتوكول هو جزء من مسئوليتنا نحو حماية حقوق المحتوى الإعلامى المصرى، كما  نقدم المحتوى باستخدام تقنيات حديثة تناسب تغير طرق تلقى المحتوى عالميا وتعظم عوائده .

وأكدت الشركة المتحدة للخدمات الرقمية أن الوصول إلى المنصة من خلال موقعها على الإنترنت www.watchit.com أو من خلال تثبيت التطبيق الموجود على متجر جوجل بلاى أو أبل ستور.

كما يمكن متابعة كل الأفلام والمسلسلات حتى نهاية شهر مايو بدون أى رسوم، وبداية من أول يونيو يمكن اختيار الباقة المناسبة للاستخدام من الباقات المتاحة، لمشاهدة كل مسلسلات رمضان الحصرية، بالإضافة إلى مكتبة ضخم من زمن الفن الجميل وزمن الفن الجديد "أفلام ومسلسلات ومسرحيات ومحتوى فنى ورياضى وثقافى"، ويمكن الدفع عن الطريق الفيزا، أو نقدى عن طريق وسائل الدفع المختلفة.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا