اليمن × 24 ساعة.. العالم ينتفض ضد المجازر الحوثية

الخميس، 04 يوليه 2019 06:00 ص
اليمن × 24 ساعة.. العالم ينتفض ضد المجازر الحوثية
الحوثيون
كتب مايكل فارس

لا يمر يوم إلا وترتكب فيه الميليشيات الحوثية فى اليمن كارثة إنسانية ضد الشعب اليمني، مواصلة خرقها لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة؛ فمنذ محاولتهم السيطرة الكاملة على اليمن ارتكب الحوثيون أفظع الجرائم البشرية فى حق الشعب؛ ويرصد «صوت الأمة» أهم الأحداث فى الملف اليمنى على مدار الـ 24 ساعة الماضية.

 

بداية، شهدت الأوساط العالمية غضبًا جمًا جراء استهداف الميليشيات الحوثية مطار أبها الدولي جنوب السعودية بطائة مسيرة، الأمر الذى أسفر عن إصابة 9 مدنيين بجروح، حيث قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتيجاس في بيان، إن الولايات المتّحدة تدين بشدة الهجوم الذي شنة الحوثيون اليوم على مطار أبها في المملكة العربية السعودية، وهو الهجوم الثالث من نوعه في أقلّ من ثلاثة أسابيع، وأن هذه الهجمات تهدّد أرواح العديد من الناس وتصيب بجروح مدنيين أبرياء.

وطالبت الولايات المتحدة الأمريكية بوضع حد فوري لهذه الأعمال العنيفة التي لا تؤدّي إلا إلى تفاقم الصراع في اليمن وتعميق انعدام الثقة، بحسب المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية فى بيانها، مشددة فى الوقت ذاته على وقوف واشنطن بحزم مع الشركاء السعوديين في الدفاع عن حدودهم ضد هذه التهديدات المستمرة من قبل الحوثيين الذين يعتمدون على الأسلحة والتكنولوجيا الإيرانية لتنفيذ مثل هذه الهجمات، كما حثت جميع الأطراف على العمل مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن جريفيث من أجل التوصّل إلى تسوية سياسية وإنهاء الصراع في اليمن.

من جهته، أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني، الهجوم الإرهابي الحوثي على مطار أبها الدولي جنوب المملكة العربية السعودية، الذي أدى إلى إصابة العديد من المدنيين ووصفه بأنه جريمة إرهابية تتعارض مع القانون الدولي والإنساني، مستنكرا استهداف المنشآت المدنية والمناطق الآهلة بالسكان في المملكة، باعتباره جريمة حرب، وتهديدا مباشرا لسلامة المدنيين الآمنين من مواطني المملكة والمقيمين فيها، وبرهانا واضحا على تجاوز ميليشات الحوثي الارهابية لكل القيم الإسلامية والقوانين الدولية، داعيا فى الوقت ذاته المجتمع الدولي إلى التنديد بمثل هذه الجرائم العدوانية ضد المناطق المدنية في المملكة مطالبا مجلس الأمن الدولي بوضع حد لاستمرار ميليشات الحوثي الارهابية في الاعتداء على أراضي المملكة العربية السعودية في تهديد واضح للأمن والسلم الإقليمي.

من جهة أخرى، كبد التحالف العربي الميليشيات الحوثية خسائر فادحة في الضالع وإب، حيث استهدفت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، الثلاثاء، تجمعات وآليات عسكرية تابعة لميليشيات الحوثي في محافظتي الضالع وإب، وطال القصف الجوي معسكر الحمزة بمحافظة إب، مستهدفا آليات ومركبات عسكرية محملة بالأسلحة تابعة لميليشيات الحوثي، كما استهدف القصف مركبات عسكرية للحوثيين في مناطق جبلية تقع ضمن مديرية قعبطة في محافظة الضالع .

وقد أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن أن الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، شنت هجوما إرهابيا على مطار أبها الدولي، جنوب غربي السعودية، فيما أسفر الهجوم الإرهابي على مطار أبها عن إصابة 9 مدنيين، وقد وأوضح المتحدث باسم التحالف تركي المالكي، أن الإعلام الحوثي اعترف باستهداف المدنيين باستخدام طائرة مسيّرة، وهو ما قد يرقى إلى جريمة حرب.

وتم نقل نقل المصابين إلى المستشفيات المتخصصة، بحسب تصريحات للمالكي الذى أكد أيضا أن المليشيات الحوثية مستمرة في ممارساتها اللأخلاقية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، حيث أعلنت عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام طائرة بدون طيار (مسيّره)، مضيفا أن ذلك يمثل اعترافا صريحا ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين التي تعنى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني، وهو ما قد يرقي إلى جريمة حرب باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة.

ويثبت استمرار مثل هذه الأعمال الإرهابية وبقدرات نوعية متقدمة، تورط النظام الإيراني بدعم المليشيا الحوثية الإرهابية واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومنها القرار (2216) والقرار (2231)، بحسب المالكي الذى أكد أيضا أن قيادة القوات المشتركة للتحالف وأمام هذه الأعمال الإرهابية والتجاوزات اللاأخلاقية من المليشيا الحوثية الإرهابية، مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة لردع هذه المليشيا الإرهابية، وبما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وسيتم محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذا الهجوم الإرهابي وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

فى سياق متصل، قال مارتن غريفيث المبعوث الأممي إلى اليمن، إنه عقد اجتماعا مثمرا مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الاثنين، في موسكو، وقد شكر المبعوث الأممي، بتغريدة في تويتر، روسيا على دعمها المستمر لجهوده، مرحبًا أيضا بانخراطها البنّاء في مساعينا لتحقيق السلام في اليمن، دون مزيد من التفاصيل، ويأتى ذلك بعدما التقى غريفيث، بوزير الخارجية الروسي لافروف، ضمن مساعي الدفع بعملية السلام في اليمن، حيث يأتي ضمن جولة معلنة للمبعوث الأممي، سيزور خلالها أيضًا الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، ويأتي هذا اللقاء بعد أيام من استئناف "جريفيث" نشاطه للدفع بتنفيذ اتفاق السويد الذي توصلت له الأطراف اليمنية في ديسمبر 2018 برعاية الأمين العام للأمم المتحدة.

من جهة أخرى، دشن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، مشروع توزيع 40 صهريجا لنقل المياه الصالحة للشرب، والمخصصة لسبع محافظات وهي: عدن، وتعز، الضالع، ولحج، وشبوة، وحضرموت، وأبين، كما أقيم حفل التدشين في المنطقة الحرة بمحافظة عدن، بحضور نائب رئيس الوزراء في الحكومة اليمنية سالم الخنبشي، ووزير الكهرباء والطاقة اليمني محمد العناني، و محافظ عدن أحمد سالمين، ومحافظ أبين أبو بكر بن حسين، ومحافظ لحج أحمد التركي، ومحافظ الضالع فضل الجعدي.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق