«من طلب العلا سهر الليالى«.. تعلم كيف تركز على أهدافك باستمرار؟

الخميس، 10 أكتوبر 2019 12:00 م
«من طلب العلا سهر الليالى«.. تعلم كيف تركز على أهدافك باستمرار؟
النجاح
كتب مايكل فارس

أن يحدد شخص عدة أهداف فى حياته ليحققها، عليه أن يستمر فى طريقه ليصل في النهاية إلى هدفه، ولكن سرعان ما تعود حالة الكسل، لماذا يخفت الحماس ويتلاشى بعد فترة قصيرة من العمل؟، في الواقع إنجاز الأهداف يحتاج لأكثر من اتخاذ القرار وتحديد الهدف ووجود الحافز، مثل عمل حساب للأوقات الصعبة التي قد تواجهك، وتخطيط جيد وإدارة للوقت مع عدم إجهاد نفسك لأن الرحلة قد تطول.

 

ولكى تواظب فى التركيز على هدفك، إليك عد نصائح هامة، أولها أكتب أهدافك قبل الشروع في العمل عليها، فكلما كانت أهدافك مكتوبة وواضحة كلما زادت قدرتك على تحقيقها، وعليك ألا تصعب المهمة على نفسك وتخلص من المغريات التي تقف في طريقك، مثلا عندما يكون هدفك إنقاص وزنك أو ممارسة الرياضة، من غير المنطقي أن تختار صالة للالعاب الرياضية بعيده عن مسكنك، ولا أن يكون هدفك النوم مبكراً وانت تتابع مواقع التواصل الاجتماعي.

 

أدرك أيضا أن الفشل في التخطيط هو تخطيط للفشل، التخطيط يرسخ الأهداف في العقل، ويسهل العمل على المهمات، ويساعد في التخلص من المشتتات والأنشطة التي لا تفيدك وتقف في طريقك، وأبدأ في تحقيق أهدفك السهلة والصغيرة، أولا لتكون بمثابة دافع للأهداف الأكبر، وعليك أن تتخلص من المماطلة بتحديد موعد نهائي لأهدافك، وكلما  كانت  أهدافك ذات معني وقيمة لك وتحبها كلما زادت قدرتك على تحقيقها.

 

ويجب عليك أن تقسم الأهداف الكبيرة لخطوات صغيرة، حتى لا يصيبك الإرهاق مع الشعور بضخامة المهمة وصعوبتها، ويجب عليك أن تحيط نفسك بالناجحين فهذا سيؤدى لنجاحك أيضا، والخوف من التغيير عقبة كبيرة تقف في سبيل تحقيق الأهداف، اسأل نفسك عند الإقدام على تحديات كبيرة، ما الذي ستخسره؟ وهل تستطيع التعايش مع الخسارة؟ وما الذي ستجنيه من عمل ما تحبه؟، فالجميع يواجهون الفشل، ويتركبون الأخطاء فلا تقسو على وأخطائك تعني أنك تحاول، وما تعلمته يعني أنك لن تكررها، وأياً كان التحدي فستتغلب عليه.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق