أسماء الإخوان في تركيا.. «زوبع» بقى «مهند»

الثلاثاء، 14 يناير 2020 11:52 ص
أسماء الإخوان في تركيا.. «زوبع» بقى «مهند»
عنتر عبداللطيف

مازال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقدم تنازلات مقابل منح الجنسية التركية للأجانب الذين بلغ عددهم 7 آلاف أجنبيًا، حصلوا منذ عام 2017، على موافقة الحصول على الجنسية التركية المخفضة، وفقًا للقانون المعدل الذي أقره أردوغان إلا أنه يستثنى قيادات الجماعة الإرهابية من شروط منح الجنسية التى تشترط شراء عقارات فى تركيا.

المضحك أن تركيا منحت مطاريد الإخوان جنسيات إلا أنهم طالبوهم بتغيير أسمائهم في جوازات سفرهم التركية الجديدة فلنتخيل مثلا الهارب أيمن نور واسمه الجديد وليكن مثلا" الأغا" والهارب حمزة زوبع اختار اسم "مهند" ودعاء حسن اختارت اسم "زينب خاتون".فيما اختار أحمد عطوان وعماد البحيرى ألقاب نخجل من ذكرها.

47571291_10157436010478974_1964437751071768576_n
 

وكانت الجماعة الإرهابية قد استغلت واقعة الإرهابى محمد عبد الحافظ الذى تم ترحيله من تركيا منذ حوالى سنة ليحصلوا على الجنسية التركية من بينهم الإخوانى مدحت حداد والإخوانى أسامة محمد حسن، ويحيى حامد عبد وزير الاستثمار فى حكومة الإخوان ومجموعات أخرى.

 
اللافت أن الجنسية التركية لم تمنح لكل عناصر وقيادات الإرهابية فى تركيا فمنهم من لم يحصل عليها خاصة من الشباب ما أدى لمغادرتهم اسطنبول ومنهمن انتحر وفق تصريحات إبراهيم ربيع، القيادى الإخواني السابق.
 
الإرهابي ياسر العمدة، أحد عناصر الإخوان الهاربين فى تركيا، كان قد كشف حصوله على الجنسية التركية، هو ومجموعة من إعلامي الإخوان فى القنوات التى تبث فى تركيا، بتعليمات أردوغان، ما سهل لهم الحصول عليها عقب تقديم طلب لهم للحصول عليها حيث بلغ عددهم 200 شخصا.
 

 
صحيفة "زمان التركية" كشفت حصول 6694 على موافقة من مديرية السجل العقاري التركي، على منحهم الجنسية التركية، مقابل امتلاكهم عقار في تركيا.

وكان أردوغان، قد أصدر قرارًا، في سبتمبر 2018، بتعديل القانون الخاص بمنح الجنسية التركية للأجانب مقابل شراء عقارات، ليخفض الحد الأدنى لقيمة العقار المناسب للحصول على الجنسية من مليون دولار أمريكي في عام 2017 إلى 250 ألف دولار فقط.

وفق التقرير فقد حصل 6694 مواطنًا أجنبيًا من 101 دولة مختلفة، على وثيقة الملائمة من المديرية العامة للسجل العقاري، من أجل الحصول على الجنسية التركية.

وحسب تقرير هيئة الإحصاء التركية (TÜİK) اشترى أجانب 40 ألفًا و616 وحدة سكنية، في تركيا خلال 11 شهر الأول في 2019، بنسبة 32% من إجمالي المبيعات في تلك الفترة.

وجاء الإيرانيون في المركز الأول كأثر الأجانب طلبًا للجنسية التركية، بعدد 1475 مواطنًا، بينما جاء العراقيون في المركز الثاني بعدد 842، ثم الأفغان بعدد 812، تلاهم اليمنيين بعدد 658، ثم الفلسطينيين بعدد 390، ثم الأردنيين بعدد 365، ثم الليبيين بعدد 291، ثم الصينيين بعدد 268، ثم المصريين بعدد 229، ثم الباكستانيين بعدد 139 مواطنًا.

وخلال السنوات الخمس الماضية تصدر مواطنو الدول التي تشهد اضطرابات سياسية وأمنية قائمة الاجانب الأعلى شراء للعقارات في تركيا، وساهمت حملات ترويجية لشركات العقارات في تشجيع الأجانب على شراء مساكن مقابل الحصول على الجنسية التركية وفق زمان التركية.

201910211224332433
 
يذكر أن  شبكة "أخبار 24" الإماراتية كان قد أكدت أن السلطات التركية قامت بعملية تجنيس لعدد من أفراد الإخوان الهاربين في تركيا، وذلك بهدف الهروب من ضغوط الإنتربول الدولي وتحويل تركيا لمقر جديد للتنظيم الدولي.
 
 
 
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق