كورونا الجديد يهدد تايلاند.. السياحة الصينينة تتوقف بفعل الفيروس

الأحد، 26 يناير 2020 12:50 م
كورونا الجديد يهدد تايلاند.. السياحة الصينينة تتوقف بفعل الفيروس
فيروس كورونا

طالت تداعيات فيرس كورونا والمتزايد في الصين، دول الجوار، بعد أن حظرت الصين سفر المجموعات السياحية منها إلى الخارج، ضمن مجموعة من الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة الصينية للحد من تفشى فيروس كورونا الجديد، والذى أصاب آلاف الأشخاص على مستوى العالم.

وكالة بلومبرج للأنباء، قالت إن الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الصين، ستؤثر بالسلب على دول الجوار، خاصة الدول ذات المقاصد السياحية، ومنها تايلاند، فقد أظهرت البيانات الحكومية في تايلاند أن السائحين الصينيين، أنفقوا نحو 18 مليار دولار في تايلاند العام الماضي، وهو ما يزيد على ربع إجمالي ما أنفقه جميع السائحين الأجانب في الدولة خلال الفترة نفسها.

ويساهم قطاع السياحة التايلاندي بنسبة 21% في الناتج المحلي الإجمالي، وذلك وفقًا للمجلس العالمي للسفر والسياحة. وتتزايد الضغوط على قطاع السياحة في تايلاند في الوقت الحالي، بسبب ارتفاع قيمة العملة التايلاندية، كما تمثل الفوضى المحيطة بالميزانية السنوية عقبة أخرى في طريق النمو. بعدما كشفت  الحكومة حزم تحفيز بقيمة تزيد على 10 مليارات دولار خلال الشهور القليلة الماضية لدعم الاقتصاد، الذي أظهرت تقديرات بنك تايلاند أنه سجل أضعف معدل للنمو خلال 5 سنوات في 2019.
 
وفي ظل الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الصين، حظرت السلطات تجارة الحيوانات البرية فى جميع أنحاء البلاد، في إطار جهود مكافحة انتشار الالتهاب الرئوى المرتبط بفيروس كورونا الجديد.
 
وذكرت مصلحة الدولة الصينية لتنظيم السوق ووزارة الزراعة والشؤون الريفية ومصلحة الدولة للغابة والأراضي العشبية - في بيان مشترك - أن الأماكن التي تتم فيها تربية الحيوانات البرية تخضع للحجر الصحي، ويُمنع منعًا باتًا الإتجار بها أو بيعها، مضيفة أن الأسواق والمطاعم ومنصات التجارة الإلكترونية في جميع أنحاء البلاد محظور عليها تمامًا تجارة الحيوانات البرية بأي شكل من الأشكال.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا