أولياء الأمور قبل بدء الدراسة: هل مدارسنا محصنة ضد كورونا؟.. والتعليم ترد

الجمعة، 07 فبراير 2020 05:19 م
أولياء الأمور قبل بدء الدراسة: هل مدارسنا محصنة ضد كورونا؟.. والتعليم ترد

ساعات وتفتح المدارس أبوابها لاستقبال الطلاب في الفصل الدراسي الثاني، لا حديث الآن في أوساط أولياء الأمور أكثر من التساؤلات بشأن حماية الطلاب من الانفلونزا أو تهديد فيروس كورونا.
 
قبل ذلك بأيام أكدت وزارة الصحة أن مصر آمنية تماما من فيروس كورونا الجديد، مع إعلان إجراءات السلامة والطوارئ في مطارات مصر، لكن قلق أولياء الأمور الزائد على أولادهم يدفعهم إلى تساؤلات من باب الاطمئنان.
 
في بيان الطمأنة من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قالت الوزارة إنها أنهت استعدادتها لاستقبال الفصل الدراسى الثانى من العام الدراسى الجارى، والمقرر أن تنطلق الدراسة فيه غدا 8 فبراير ، حيث وجهت الوزارة المديريات والمدارس باتخاذ بعض التدابير والضوابط اللازمة لضمان استقرار العام الدراسى، ومن ضمنها التدابير الطبية على أعلى المستويات.
 
وطالبت وزارة التربية والتعليم من المدراس، بتطبيق الاشتراطات الصحية واتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية حفاظا على سلامة طلاب المدارس من خلال التنسيق مع مديريات وزارة الصحة فى جميع المحافظات، مع منح الطالب الذى يتم اكتشاف إصابته بأنفلونزا إجازة حتى يتم التأكد من شفائه بشكل كامل، مع ضرورة تواجد زائرات صحية وطبيبات فى المدراس.
 
وشددت وزارة التربية والتعليم على الالتزام بخطة توزيع المناهج الدراسية طبقا لما ورد بالخريطة الزمنية للعام الدراسي الحالي ، واعداد الجدول المدرسي وتوزيع المهام والادوار على اعضاء هيئة لتدريس بالمدارس، ومتابعة بضوابط تنظيم مجموعات التقوية المدرسية  والتى تعتبر بديلا للدروس الخصوصية، مشددة على أنه لا بد وأن يكون الترم الثانى أكثر انضباطا من الفصل الدراسى الأول لتحقيق أكبر استفادة من المدرسة للطلاب.
 
وطالبت وزارة التربية والتعليم المديريات التعليمية والمدارس ، بتفعيل ومتابعة الأنشطة التربوية بالمدارس ، والالتزام بتحية العلم وترديد النشيد الوطني أثناء طابور الصباح والتأكيد على غرس قيم المواطنة وروح الولاء والانتماء للوطن ، كما تم التشديد على متابعة التزام المدارس بجداول الاشراف اليومي وبصفة خاصة في فترة بداية اليوم الدراسي والفسحة و موعد انصراف الطلاب حرصا على سلامتهم وعدم تعرض أى طالب لإصابة.
 
وشددت وزارة التربية والتعليم على ضرورة تسجيل غياب الطلاب بالسجلات المخصصة لذلك بشكل يومى دون تهاون  بالنسبة لمرحلة التعليم الاساسي ، أما بالنسبة لمرحلة التعليم الثانوي فيتم التأكيد على الاستمرار في نظام التسجيل الالكتروني مع متابعة إلتزام جميع المدارس بذلك، مع إعداد خطط المتابعات الميدانية للقيادات الادارية بالإدارات التعليمية والمديرية داخل المدارس وعدم بقائها داخل مكاتبها للتأكد من انتظام سير العملية التعليمية بالمدارس.
 
وطالبت الوزارة من مديرى المديريات بالتواصل والتنسيق مع مديري الأمن بالمحافظات لإعداد خطط تأمين المدارس والمنشآت التعليمية ، وتكثيف عمل الدوريات الراكبة  لتوفير المناخ الآمن للطلاب طوال فترة الدراسة، مع إحكام إغلاق أبواب المدارس بمجرد بدء اليوم الدراسي وإحكام الإشراف عليها ، وحسن معاملة أولياء الامور وتجنب الصدام معهم وتخصيص مواعيد لزياراتهم بهدف تمكينهم من متابعة أبنائهم داخل المدارس مع الاعلان عن هذه المواعيد بشكل واضح بمداخل المدارس.
 
وشددت الوزارة على ضرورة التأكد من هوية الزائرين وعدم مغادرة المدرسة إلا بعد تأكد الاشراف اليومي من انصراف جميع الطلاب وإحكام الطلاب وإحكام غلق باب المدرسة عقب انتهاء اليوم الدراسي، وحظر استغلال أسوار المدارس لإعلانات الدروس الخصوصية ومتابعة تنفيذ ذلك ، وحظر استخدام العقاب البدني للطلاب ، ومتابعة التزام المدارس بتنفيذ لائحة الانضباط المدرسي ، والتأكيد على نظافة المدارس من الداخل ، وإتخاذ كافة الاجراءات التي من شأنها تحقيق انتظام واستقرار العملية التعليمية داخل المدارس وفق القواعد لمنظمة لها، مع حظر تحصيل أي مبالغ مالية تحت أي مسمى من الطلاب أو أولياء أمورهم ، ومن يخالف ذلك يتعرض للمساءلة القانونية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا