أردوغان مستمر في قمع معارضيه.. عزل 4 رؤساء بلديات وقدمهم للمحاكمة بتهمة الإرهاب

الجمعة، 15 مايو 2020 01:23 م
أردوغان مستمر في قمع معارضيه.. عزل 4 رؤساء بلديات وقدمهم للمحاكمة بتهمة الإرهاب
رجب طيب أردوغان

يواصل الديكتاتور التركي انتهاكاته ضد معارضيه، حيث احتجزت السلطات التركية اليوم الجمعة، احتجزت 4 من رؤساء البلديات في مناطق ذات غالبية كردية، في إطار تحقيقات ذات صلة بالإرهاب.
 
وقالت تقارير صحيفة، إن السلطات التركية احتجزت رؤساء بلدية إغدير وسعرد وبايكان وكورتالان، وهم من حزب الشعوب الديمقراطي، والذي تتهمه حكومة أردوغان بأن له صلات بحزب العمال الكردستاني المسلح، وهو ما أدى إلى محاكمة آلاف من أعضائه وبعض قيادييه، رغم نفي الحزب لهذا.
 
ومنذ إجراء انتخابات محلية في مارس 2019، تم تغيير رؤساء بلديات في أكثر من نصف المراكز الإدارية التي فاز بها حزب الشعوب الديمقراطي، والبالغ عددها نحو 65 مركزا إداريا، واستبدالهم بأمناء قامت حكومة رجب طيب أردوغان بتعيينهم.
 
جدير بالذكر أن زعيما حزب الشعوب الديمقراطي مسجونان منذ 2016 بتهم تتصل بالإرهاب، كما تمّ اتهام أعضاء بارزين آخرين في الحزب بدعم الإرهاب، وقالت الحكومة إن لهم صلات بحزب العمال الكردستاني.
 
وقبل أيام، استهدف فاتح تزجان أحد مؤيدو أردوغان، رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، وهدد أسرته، قائلا: "تقول إنك ستطيح بأردوغان وتعدمه. إذا كيف ستحمي زوجتك وأطفالك منا؟.. سُتراق دماء الملايين في هذا البلد لكل قطرة من دم أردوغان.
 
صحيفة زمان التركية نقلت ذلك، وقالت مع أن تزجان لم يتعرض للمحاسبة على تهديدات مشابهة سابقة، إلا أن نيابة إسطنبول بدأت تحقيقا هذه المرة ضده بتهمة تحريض المواطنين على الكراهية والعداء وتهديدهم بغرض إشاعة الخوف والفزع في صفوف المواطنين.
 
وتقول معلومات إن تزجان أحد أبرز أعضاء اللجان الإلكترونية التابعة لحزب العدالة والتنمية وسبق أن أطلق كثيرًا من التهديدات لمعارضى حزب العدالة والتنمية الحاكم.
 
وتستمر التهديدات التي يوجّهها مؤيدو حكومة حزب العدالة والتنمية وأنصار الرئيس الرئيس التركي رجب طيب المتطرفون للمعارضين بهدف إثارة صراع علماني-إسلامي في مسعىً لرصّ صفوف المؤيدين ومنع الانفصالات الداخلية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص