قصة غلق لجان أردوغان الإلكترونية لحساب المعارضة جانان كفتانجي على تويتر

الجمعة، 22 مايو 2020 09:00 م
 قصة غلق لجان أردوغان الإلكترونية لحساب المعارضة جانان كفتانجي على تويتر

تسببت اللجان الإلكترونية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا في إغلاق حساب رئيسة شعبة حزب الشعب الجمهوري بمدينة إسطنبول، جانان كفتانجي أوغلو، على موقع تويتر.
 
وتم إغلاق حساب كفتانجي أوغلو على تويتر عقب تعرضه لحملة هجوم (SPAM) شنتها اللجان الإلكترونية والحسابات المقربة لحزب العدالة والتنمية الحاكم.
 
ونشرت المجموعة عبر حسابها بموقع تلغرام الذي حمل اسم “حركة أبابيل” أن أعضاء المجموعة هم المسؤولون عن إغلاق حساب جانان كفتانجي أوغلو قائلة: “هنيئا لهم. لن ينعموا بالسكينة”.
 
يذكر أن الرئيس التركى رجب طيب أروغان خان أستاذة الراحل نجم الدين أربكان، مؤسس حركة «ملّي جوروش» وتعنى «الرؤية الوطنية» الإسلامية في تركيا، حيث أنفصل الأول عن الأخير ليؤسس حزب العدالة والتنمية.
 

و فضح «أربكان» علاقة «أردوغان» بإسرائيل وكشف عن دوره فيما يسمى بـ«مشروع الشرق الأوسط الكبير»،ففى مؤتمر خاص عقده في2007 بمركز أبحاث الاقتصاد والاجتماع في تركيا، قال نجم الدين أربكان، أستاذ أردوغان:«إن أردوغان حصل عام 2002 على منصب رئاسة مشروع إسرائيل الكبرى، وكذلك رئاسة مشروع الشرق الأوسط الكبير من الرئيس الأمريكي الأسبق “بوش الابن”، وبعد ذلك حصل على ميدالية الشجاعة اليهودية من اللوبي اليهودي في أمريكا».

 

وخلال فترة رئاسته لحزب «السعادة» عام 2010، تحدث الراحل نجم الدين أربكان في حوار صحفي مع جريدة «Die Welt»الألمانية، عن أردوغان والذى كان يشعغل منصب رئيس الوزراء وقتها وعن رئيس تركيا السابق عبد لله جول:«هناك بعض القوى الخارجية جاءت بهم إلى السلطة.. القوى التي تتحكم في النظام العالمي وتتبنى سياسات عرقية وتتميز بتوجهاتها الصهيونية الإمبريالية وتحول الأشخاص إلى عبيد. الغرب يدعم هذا النظام الصهيوني العالمي دون أن يدرك. وأغلب ما يقومون به خطأ. وهو يزيد أرباح ومكاسب الصهيونية حول العالم من خلال الضرائب والديون.

فى عنجهية واضحة وعدم اعتراف بالجميل يقول أردوغان: «لو لم يغلق حزب الفضيلة لما كنا قد انفصلنا بسهولة أبدا»، ولكنه لما قيل له بعد فترة: أنت تتكلم مثل أربكان تماما، قال: «لو كنا نتحدث من نفس المنطق لكان معي هنا الآن».

 
 
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق