أخبار سارة

الإثنين، 29 يونيو 2020 02:10 م
أخبار سارة
شيرين سيف الدين

 
بمراقبتي للأوضاع العامة توقفت عند خبر قد يمر عليه البعض مرور الكرام إما عمدا أو عن عدم تركيز، إلا أن الخبر يعد مؤشرا إيجابيا لوضع مصر الوبائي في زمن الكورونا، كما أنه يؤكد أن وضعها أفضل كثيرا بالمقارنة بدول العالم الأخرى، وأنها أفضل حالا في مواجهة الوباء من دول الخليج مثلا.
 
الخبر مفادة أن الاتحاد الأوروبي أعد مسودة بقائمة الدول التي سيتم السماح لمواطنيها بدخول دول الشينجن، وسيستفيد مواطنو 54 دولة حول العالم من إعادة فتح الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، والتي من المتوقع أن تكون في مطلع يوليو المقبل، وفق ما ذكر موقع «شينجن فيزا إنفو».
 
وكشفت مصادر لموقع «يورو نيوز» أن مسؤولي الاتحاد الأوروبي توصلوا إلى إنشاء قائمة بالدول ذات الوضع الوبائي الأفضل، والتي سيتمكن مواطنوها من دخول أوروبا بحلول نهاية الأسبوع المقبل، وأكدت المصادر ذاتها أن خمس دول عربية فقط سيكون مسموح لمواطنيها بدخول الأراضي الأوروبية هي مصر، لبنان، الجزائر، المغرب وتونس، وهو ما يعني أن الوضع الوبائي بها يسير بشكل جيد، ولا تتضمن القائمة أية دولة خليجية حتى أن بعض الصحف الخليجية اعتبرته " خبرا غير سار"، لأنه يشير إلى سوء حالتهم الوبائية ومؤشر غير جيد على الوضع في دولهم، وأضاف الخبر على موقع (يورو نيوز) أن مواطني البرازيل وقطر والولايات المتحدة وروسيا لن يتمكنوا من دخول أوروبا إلا في وقت لاحق عندما يتحسن الوضع الوبائي في هذه البلدان، ومن جانبه قال المتحدث باسم مفوضية الاتحاد الأوروبي إريك مامر الخميس الماضي: «إن الاتحاد الأوروبي يتناقش حالياً لتحديد الدول التي سيكون من الآمن قبول مسافريها»، مضيفًا أن قرارات الاتحاد «تستند إلى معايير صحية»، وأوصت مفوضية الاتحاد الأوروبي أن تبدأ الدول الأعضاء بالسماح لمواطني بعض الدول بدخول الاتحاد الأوروبي اعتبارًا من 1 يوليو المقبل تدريجيًا وجزئيًا، بناءً على الوضع الوبائي في كل بلد.
 
وأوصت بالمعايير التالية عند صياغة قائمة الدول التي يمكن لمواطنيها زيارة الاتحاد الأوروبي بعد 1 يوليو، وهى الوضع الوبائي والاستجابة في هذا البلد، والقدرة على تطبيق التدابير الوقائية أثناء السفر، سواء رفعت تلك الدولة قيود السفر تجاه الاتحاد الأوروبي أم لا.
 
وبالتالي نستطيع أن نستشف أن مصر تسير بشكل جيد وأفضل كثيرا حتى من بعض الدول كبرى كالولايات المتحدة الأمريكية التي لم يتضمنها التقرير ضمن الدول المسموح لمواطنيها دخول الأراضي الأوروبية.
 
أخيرا ومع هذه المؤشرات الإيجابية أتمنى أن يقوم كل مواطن بدوره الشخصي في الحفاظ على نفسه وبالتالي في الحفاظ على الوضع العام الوبائي في مصر حتى نمر من هذه الأزمة بسلام وبأقل خسائر ممكنة.
 
حفظ الله مصر وشعبها دائما وأبدا .

 
تعليقات (11)
يا مسهل
بواسطة: Omneya
بتاريخ: الإثنين، 29 يونيو 2020 02:22 م

اخبار سارة فعلا ونتمنى من الله ان يمن على العالم كله بالخير

الله يطمنك
بواسطة: Fadi
بتاريخ: الإثنين، 29 يونيو 2020 02:51 م

الله يطمنك بكل الخير الحمد لله

هايل
بواسطة: نشوى
بتاريخ: الإثنين، 29 يونيو 2020 02:52 م

هايل بصراحة الواحد كان فاكر اننا في القاع لكن يبدو ان الحكومة عارفة بتعمل ايه والله كويس جدا

يا مسهل
بواسطة: دينا
بتاريخ: الإثنين، 29 يونيو 2020 02:53 م

ياريت تكون اخبار صحيحة ماحدش يكره

شيء عظيم
بواسطة: Ayman dabi
بتاريخ: الإثنين، 29 يونيو 2020 02:56 م

والله شيء عظيم الحمد لله لسه في أخبار سارة وحد بيفكر ينشرها

الحمد لله
بواسطة: داليا
بتاريخ: الإثنين، 29 يونيو 2020 03:08 م

طبعا مؤشر جيد للي يتمعن فيه وضربة موجعة لدول الخليج وللناس اللي مش عاجبها حاجة

خلي اللي يطق يموت
بواسطة: ماجد
بتاريخ: الإثنين، 29 يونيو 2020 03:27 م

خلي الجزيرة تتبط اللي شايفة ان مصر حالتها اوحش من قطر خليهم يطقوا

تحيا مصر
بواسطة: Nahed
بتاريخ: الإثنين، 29 يونيو 2020 03:32 م

تحيا مصر وتعيش يارب وتسلم من كل سوء

الله غالب
بواسطة: كمال
بتاريخ: الإثنين، 29 يونيو 2020 03:50 م

حيقولوا الاتحاد الاوروبي بيطبل لنا كمان ولا ايه .. يسلم القلم اللي بيكتب اخبار تفرحنا وتكيد الأعداء

الله أكبر
بواسطة: Noha
بتاريخ: الإثنين، 29 يونيو 2020 03:56 م

الله أكبر على بلدنا حماها الله من كل سوء

اضف تعليق