72 مليون يورو تكشف تورط قطر في تمويل تنظيم الإخوان بألمانيا

الثلاثاء، 28 يوليه 2020 02:00 م
72 مليون يورو تكشف تورط قطر في تمويل تنظيم الإخوان بألمانيا
تميم

يوما تلو الآخر تتكشف فضائح تورط قطر ونظامها الحاكم في تمويل مراكز دينية وجمعيات تابعة لتنظيم جماعة الإخوان الإرهابية في ألمانيا، بهدف تنفيذ مخططاتها التخريبية ونشر أفكارها المتطرفة، مما بات يشكل خطرا كبيرا على العالم بشكل خاص، وأوروبا تحديدا.
 
وكشفت السلطات الألمانية، عن تولي جمعية (قطر الخيرية) تنفيذ مخططات ونشر فكر تنظيم جماعة الإخوان، مؤكدة ذلك بعدد من الوثائق والدلائل الرسمية، كما كشفت عن تورط قطر، في تمويل نحو 140 مسجدا ومركزا تتبعون الجماعة، بقيمة بلغت نحو 72 مليون يورو.
 
كما تورط النظام الحاكم القطري، عبر جمعية (قطر الخيرية)، أحد المراكز الدينية التابعة للجمعية في مدينة شتوتغارت الألمانية، بنحو مليون و300 الف يورو، بهدف نشر الفكر الإخواني المتطرف، إذ تضم مكتبة مسجد تلك الجمعية، كتب يوسف القرضاوي، المتطرفة والتي يدعو فيها إلى غزو أوروبا عبر الدعوة إلى الإسلام.
 
بحلول نهاية عام 2016 استثمرت جمعية (قطر الخيرية) ما يزيد عن 5 ملايين يورو، في 4 مشاريع، ضمت 96 ألف يورو، تم صرفها في منتدى ميونيخ للإسلام، و400 ألف يورو صرفت في مسجد دار السلام ببرلين، و300 ألف يورو صرفها مسجدٍ في بلدة ألمانية، وأخير4 ملايين و400 ألف يورو، صرفت إلى مركز ديني آخر في برلين.
 
وعلى الرغم من ضخامة المبالغ التي كشفت عنها السلطات الألمانية التي تضخها قطر، في ألمانيا، لنشر أفكار جماعة الإخوان الأرهابية، إلا أنها تأتي في المرتبة الرابعة في قائمة التمويل القطري، إذ تعد إيطاليا، أكثر البلدان استهدافا، حيث تمول فيها الدوحة ما يقرب من 47 مشروعا إخوانيا.
 
وفي هذا السياق، أكد جاسم محمد، رئيس المركز الأوروبي لدراسة مكافحة الإرهاب، تورط قطر، منذ سنوات في دعم الجماعات المتطرفة، وهو ما دعا الأحزاب والكتل البرلمانية إلى توجيه انتقادات لازعة إلى الحكومة الألمانية، بسب تفضيل ألمانيا الجانب الاقتصادي على الجانب الأمني، موضحا أن التمويلات القطرية، بلغت نحو 30 مليار يورو في ألمانيا، في شكل استثمارات استطاعت الوصول لرؤوس وقادة بعض الأحزاب الألمانية.
 
وكشف رئيس المركز الأوروبي لدراسة مكافحة الإرهاب، عن تأكيدات الاستخبارات الألمانية في وقت سابق، بأن جماعة الإخوان الإرهابية، أخطر من تنظيمي القاعدة وداعش المسلحين.
 
وتشير المعلومات وفقاً لكتاب (أوراق قطر)، للكاتبان كريستيان شيسنوت، وجورج مالبرونو، والذي سيصدر قريباً باللغة الألمانية، إلى تمويل قطر لنحو 140 مسجدًا ومركزًا إسلاميًا تابعين جماعة الإخوان، بما يزيد عن 72 مليون يورو، من خلال منظمة قطر الخيرية للمساعدات، كما طلبت أيضًا مساجد شتوتجارت وأولم معونة مالية، إلا أن محمد بن جاهم الكواري، سفير قطر في برلين، نفى تقديم أي مساعدة للمتطرفين.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص