رئيس اللجنة الطبية لمونديال كرة اليد: نضم كفاءات طبية وجاهزون لمواجهة فيروس كورونا

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2020 05:48 م
رئيس اللجنة الطبية لمونديال كرة اليد: نضم كفاءات طبية وجاهزون لمواجهة فيروس كورونا

قال الدكتور حازم خميس رئيس اللجنة الطبية لمونديال كرة اليد 2021، استعداد اللجنة لمواجهة فيروس كورونا واتخاذ التدابير اللازمة خلال البطولة،من خلال اللجنة التي تضم كفاءات طبية على أعلى المستويات، كما تضم قيادات وزارة الصحة المسئولين عن الخطط التنفيذية لتأمين البطولة طبيا.
 
وأكد الدكتور حازم خميس رئيس اللجنة الطبية لمونديال كرة اليد 2021، أنه سيتم تشكيل المجلس الاستشارى للجنة الطبية، والذى يضم عدد من القيادات على خبرة كبيرة بكافة النواحي الفنية، وهو ما يسهم في التنظيم السليم للبطولة على أرض مصر، خاصة أنها أول بطولة دولية فى العالم تنظم فى ظل جائحة كورونا وسيتم تنظيمها على أرض مصر.
 
وكشف رئيس اللجنة الطبية لمونديال كرة اليد 2021، أن اللجنة تسير وفق توجيهات الدولة وتستنير برؤية القيادة السياسية فى إخراج البطولة بالشكل الذى يليق بمصر، خاصة أنها البطولة الأولى فى العالم التى تنظم فى ظل جائحة كورونا على أرض مصر، وتابع: الدولة بجميع وزاراتها وأجهزتها تتعاون بشكل دقيق لتنفيذ أضخم خطة وقائية لإقامة البطولة بدون أى تفشيات أو إصابات بكورونا أو غيرها.
 
وأوضح أنه سيتم تطبيق نظام "الفقاعة الكاملة" وهو نظام عالمى معمول به للوقاية من العدوى وقت الجوائح الصحية، ويعنى أن يتم تثبيت كل المشاركين والقائمين على البطولة فى مكان واحد، وخاصة من هم على اتصال بالفرق واللاعبين وتشمل الحكام والعمال في الفنادق طوال مدة إقامة البطولة والتي لا تتعدى 21 يوما، مشيرا إلى أنه سيتم عمل تحليل PCR  كل 72 ساعة لكل الواقعين فى دائرة الفقاعة الكاملة، منهم اللاعبين والحكام والعاملين فى الفنادق والمدربين حتى سائقى الحافلات التى تقل اللاعبين.
 
وأضاف أنه سيتم تخصيص مكان لممثلى الاتحاد الدولى والصحفيين الدوليين والمصريين، وكل هذا النظام يمنع تسرب أى عدوى إلى الفرق"، مشيرا إلى أنه سيتم إخطار الوفود الدولية والفرق المشاركة بتفاصيل خطط التأمين الطبى، مضيفًا: "لدينا 31 فريق + الفريق المصرى ليصبح إجمالى الدول المشاركة فى البطولة 32 دولة سيتم توفير متابعة لحظية لممثليهم عن الموقف الوبائى فى مصر حتى حضورهم وأثناء إقامة البطولة، كما سيتم إرسال التعليمات والإرشادات الوقائية لجميع الفرق".
 
وتشترط اللجنة الطبية على جميع القادمين للمشاركة فى البطولة سواء لاعبين أو جماهير مشجعة أن يكون قد أجرى تحليلPCR  للكشف عن الكورونا قبل الحضور إلى مصر بــ 72 ساعة، كما سيتم مداومة إجراء تحاليل PCR  طوال فترة البطولة، مضيفا توفير من 3 إلى 5 حجرات بالفنادق المخصصة للإقامة كغرف عزل للحالات المشتبه فى إصابتها بكورونا.
 
وأضاف أن مستشفى وادى النيل تمثل الراعى الطبى الرئيسى للبطولة، وسيتم تحويل جميع حالات الاشتباه داخل نظام الفقاعة الكاملة إلى المستشفى حيث تتمتع بكل المميزات الطبية والتجهيزات العلاجية التي تواكب المعايير العالمية فيما تقدمة من خدمات صحية، وأوضح أنه سيتم تخصيص ما يسمى بكوفيد أفسر وهو عبارة عن طبيب خاص بكل فرقة متخصص فى الكشف عن كورونا وأعراضها، وتابع: الطبيب سيرافق الطاقم الطبى الخاص بالفرق الطبية على أن يكون هناك تعاون بين الجميع لمصلحة نجاح البطولة.
 
وعن نجاح البطولة وتوفير كافة اللوجستيات التى تدفع بإخراجها بنسق عالمى، وقال الدكتور حازم خميس الدولة بكافة أجهزتها تعمل ليل نهار لدعم البطولة وتوفير كافة اللوجستيات لها وفقا للمقاييس الدولية والحلم يكتمل بالالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية والوقائية، وقال: سنتابع التنفيذ الكامل للبطولة وآليات تطبيق الإجراءات الاحترازية، وكشف أن التحاليل أثبتت سلبية جميع عينات كورونا للمشاركين فى القرعة الخاصة بفرق البطولة وهذا إنجاز يضاف إلى رصيد الدولة فيما طبقته من إجراءات.
 
وقال: القيادة السياسية يكمن فى إرادتها خروج البطولة بأعلى مستوى من التحضر والرقى وبطريقة آمنة هذه البطولة أول بطولة فى العالم يتم تنظيمها فى جائحة كورونا وهو بالنسبة للعديد من الدول تحدى كبير فى ظل حالة الخوف لكن الدولة مستعدة وقادرة على أى تحديات ووفرت كل الإمكانات التي تقودنا لنجاح التأمين الطبي للبطولة.
 
وأشار إلى أنه يوجد 4 صالات مخصصة لإقامة البطولة هى استاد القاهرة والعاصمة الإدارية وبرج العرب وصالة مدينة 6 أكتوبر، مشيرًا إلى أنه لن يسمح بدخول الجماهير إلا بالكمامات كغيرهم من الواقعين فى دائرة الفقاعة الكاملة، مضيفا سيتم تخصيص فندق كامل لكل مجموعة وفندق لممثلى الاتحاد الدولى وممثل الإعلام الدولي والمحلي.
 
وقال: كل استاد سيكون به 3 عيادات طبية مجهزة برعاية مركزة، كما سيتم توفير 12 سيارة إسعاف مجهزة تماما برعاية مركزة، وقال: كل صالة سيتوفر فيها من 8 إلى 12 نقطة طبية وسط الجماهير لمتابعة أى حالة تحتاج إلى تدخل طبي سريع، مشيرا إلى أنه مسموح بــ 50 % من كثافة الصالات للجماهير بحيث يتم تطبيق التباعد الاجتماعي بواقل من 1.5 إلى 2 متر كما سيتم توفير الكمامات والمطهرات في جميع الصالات.
 
كما أنه سيتم تزويد كل صالة ببوابات للدخول والخروج مع إمكانية عمل قياس لدرجة الحرارة لكل فرد من الجماهير عند الدخول للصالات كما سيتم تقسيم الصالات إلى مناطق بألوان محددة على أن يكون في دائرتها أشخاص محددين مثل اللون الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر وسيمنع تماما اختلاط أى جمهور باللاعبين.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا