«الكداب بيروح النار يا تميم».. قطر تقيم علاقات سرية مع إسرائيل وتعلن أنها لن تعقد اتفاقيات لحل القضية الفلسطينية

الخميس، 17 سبتمبر 2020 02:00 ص
«الكداب بيروح النار يا تميم».. قطر تقيم علاقات سرية مع إسرائيل وتعلن أنها لن تعقد اتفاقيات لحل القضية الفلسطينية
رضا عوض

"كداب كدب الإبل"، هذا هو لسان حال كل من تابع التصريحات الغريبة والمستفزة التي قالتها لؤلؤة الخاطر مساعد وزير الخارجية القطري، مع وكالة "بلومبيرج" حول علاقاتها مع إسرائيل والتي ادعت فيها أنها لن تقيم علاقات مع تل أبيب قبل حل القضية الفلسطينية.

وجاءت هذه التعليقات ردا على اتفاقية السلام الإماراتية البحرينية مع إسرائيل، والتي تمت تحت رعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ففي الوقت الذي تدعي فيه قطر هذا الادعاء "الإعلامي" فإن الواقع يؤكد أن هناك علاقة قوية تربط بين إسرائيل وقطر سواء علاقات اقتصادية أو تكنولوجية مشبوهة تتستر عليها العائلة الحاكمة، وتخجل من الكشف عنها.

العلاقة بين تنظيم الحمدين وإسرائيل فضحتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، حيث ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية في تقرير لها أنه على الرغم من الدعم الذى تقدمه العائلة الحاكمة لدويلة قطر فى حكم الأمير تميم بن حمد، لحركة حماس فى قطاع غزة إلا أن هناك علاقات اقتصادية تربط بين الدوحة وتل أبيب.

وقالت الصحيفة فى تقريرها إن العلاقات الاقتصادية تتم عبر وسيط ثالث وهي تركيا وفى بعض الأحيان قبرص، رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية، موضحة أن تل أبيب تصدر للدوحة معدات وماكينات، فى حين تستورد إسرائيل من قطر المواد الخام المستخرجة من البترول والتي تستخدمها إسرائيل فى تصنيع البلاستيك أكثر المواد المشهورة بها إسرائيل فى مجال التصدير، ويبلغ حجم التبادل التجارى بين تل أبيب والدوحة 7 مليارات دولار فى عام 2015.

لم تقف العلاقة "الخفية" عند هذا الحد بل امتدت إلى علاقات عسكرية، حيث تستورد قطر من إسرائيل قطع غيار معداتها العسكرية لسلاح المشاة، بالإضافة إلى أجهزة الرؤية الليلية مثل الكاميرات.

الأكثر من ذلك، قام أحد أمراء الأسرة المالكة وهو خليفة آل ثانٍ، بتكليف من أمير دولة قطر السابق خليفة بن حمد آل ثانٍ أمير دولة قطر السابق، بزيارة إسرائيل وتوقيع عدة اتفاقيات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص