«احنا معاكم».. مبادرة شبابية من أهالي الشرقية لتطهير المقابر من أعمال السحر

الأحد، 18 أكتوبر 2020 06:29 م
«احنا معاكم».. مبادرة شبابية من أهالي الشرقية لتطهير المقابر من أعمال السحر

أطلق عدد من الشباب مبادرة بعنوان «احنا معاكم» لتطهير مقابر العديد من  المدن والقرى بمحافظة الشرقية من الأعمال والأسحار على مراحل متعددة بحضور عدد من الأهالى، وتم العثور على العديد من  الطلاسم لصور وأجزاء من ملابس شباب وفتيات ملطخة بالدم، وأغلب الأسحار عن الحب والزواج وعدم الإنجاب والتفرقة بين الزوجين؛ وبدأ أهالي المدينة فى تدشين حملات لتطهير المقابر الخاصة بهم، من تلك الأعمال التى يدسها أصحاب النفوس المريضة، الذين يقومون بعمل تلك الأعمال لتقديم الضرر لبعض الأشخاص بعينهم والنيل منهم،  ومن بين تلك المدن مدينة الإبراهيمية.

وفى هذا السياق قال محمد السقا أحد أبناء مدينة الإبراهيمية، صاحب مبادرة «احنا معاكم»، لتطهير مقابر المدينة، من أعمال السحر والشعوذة، إن فكرة المبادرة جاءته منذ شهرين، عندما أخبره أحد الشباب بتردد سيدة منتقبة على المقابر بصفة مستمرة، وتم تتبعها وتبين قيامها بوضع أعمال السحر داخل مقبرة قديمة.

وأشار "السقا"، إلى أنه كون مجموعة من محبى الخير من شباب المدينة، وتم الاستعانة بحارس المقابر العم "محمود أبو كامل" لتسهيل عملية فتح المقابر وتطهيرها بمساعدة أحد المشايخ المتطوعين لوجه الله، وفى المرة الأولى لنزول المقابر وتفعيل المبادرة، قام بعمل بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، من داخل المقابر، بعد استخراج أعمال لشباب وفتيات، وبدأ الأهالى فى التفاعل، وبعدها توسعت دائرة البحث بالمقابر.

وأوضح: أنهم وجدوا ما يحزن القلب من أعمال سحر سفلية بالتفرقة بين زوجين  وعدم الإنجاب وعدم الزواج، وتدمير فى التعليم، مؤكدا أن كل هذا جعل الحزن يكسو وجه الشباب أثناء تطهير المقابر من تلك الأعمال، وزاد من عزمهم على إكمال العمل حتى الانتهاء من تطهير المقابر بالكامل، إلى جانب قيام أحد المشايخ بفك تلك الأعمال، لرفع الضرر عن المتضررين منها، وأنه يتم كل فترة مواصلة أعمال الحملة حتى يتم الانتهاء من وضع الأسحار بالمقابر.

وأردف أن آخر أعمال الحملة كانت منذ أيام وتم استخراج ملابس عبارة عن بنطلون شاب وجلابية لسيدة وطرحة حريمى ملطخين بالدم داخل إحدى المقابر الخالية من الموتى، فيما عثر فى الحملات السابقة على 3 أعمال على ورق ملون باللون الأحمر مدفونة أسفل رأس متوفى، وعضم مكتوب عليه، وملابس داخلية، ويتم فك تلك الأعمال من قبل أحد المشايخ وقراءة القرآن عليها.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا