شقيق محمد ناصر: أنا بريء منه.. طول عمره فاشل وصايع وباع نفسه للإخوان عشان الفلوس

الإثنين، 19 أكتوبر 2020 12:15 ص
شقيق محمد ناصر: أنا بريء منه.. طول عمره فاشل وصايع وباع نفسه للإخوان عشان الفلوس
محمد ناصر
عبدالله العربي

محمد ناصر ترك كتابه الأغاني وعمله كاكومبارس في الأفلام  وارتمي في حضن الاخوان ليلعب دور الكومبارس المنادي الخائن لبلدة في الحرب التي تشنها الجماعة الارهابية علي الدولة المصرية، أداءة المسرحي وانفاعلاته المزيفة وهو يحرض  ضد الدولة المصرية، من خلال الدعوة للعنف والتخريب فى مصر، ودعوته للمواطنين للتظاهر، فخلال الأيام الماضية، قال محمد ناصر فى تدوينه له على موقع التدوينات القصيرة " تويتر": "متسمعش للي بيقولوا انك أنت هتتقبض عليك واحنا لا، هو ده دورك النزول والثورة والتكسير وحدف الطوب، كل ده في سبيل تحقيق الحرية في بلدك فمتسمعهمش ويكش تستشهد ويابختك ساعتها".
 
ويقوم محمد ناصر بهذا الدور تنفيذا لتعليمات الجماعة الإرهابية ،للترويج للشائعات والأكاذيب، لهدم استقرار الوطن ، مقابل حصوله على الدولارات، فهو وغيره من مذيعى قنوات الإخوان الإرهابية يحصلون على رواتب ضخمة بالدولارات شهريا ، فالإخوانى الهارب محمد ناصر يحصل على 60 ألف دولار شهرياً مرتب عن ظهوره فى القناة.
 
ومحمد ناصر لمن لا يعرفه، هو الفاشل فى الثانوية العامة وحصل على مجموع 50% حال دون التحاقه بإحدى الكليات، لتلعب الصدفة دورا هاما فى حياته، حيث افتتح لأول مرة قسم النحت فى كلية فنون جميلة جامعة المنيا، حينها سنحت له فرصة الالتحاق دون شروط وفقا لكلام شقيقه، وكان أول لقاء له بالجمهور ليس عبر الشاشات، ولكن من خلال مهنته الجديدة "نبطشى" صاحب الصوت العالى الذى يحث المعازيم على دفع النقطة، لتدور الأيام بعد ذلك ويصعد على مسرح الإخوان ويجمع الدولارات.
 
وسعى الإخوانى محمد ناصر، لاقتحام مجال السينما من خلال أداء دور باهت فى فيلم بنات وسط البلد، حيث يظهر بدور المثقف الواعى الذى يعلم ما خفى وما أعظم، وهو على نقيض ذلك، الأمر الذى استمر معه خلال ظهوره عبر قنوات الإخوان، وبعد هروب الإخوان إلى تركيا هرب معهم محمد ناصر ليقدم برنامجا فى البداية على قناة الشرق الإخوانية وكان هذا البرنامج مجرد سنيد لبرنامج القناة الرئيسى الذى يقدمه معتز مطر، إلا أن الجماعة قررت ترقية محمد ناصر لتجعله يقدم البرنامج الرئيسى لقناة مكملين الإخوانية بمجرد افتتاحها.
 
وفى قرية من قرى بنى سويف وتحديدا بمركز الفشن، تربى الإخوانى الهارب محمد ناصر الذى تنكر منه جميع أهله وأقاربه بعد الأفعال المشينة التى قام بها الفترة الأخيرة من محاولات لتهديد أمن الدولة وزعزعة استقرارها ببث أخبار كاذبة ومفبركة.
 
ويقول محمد طارق أحد أشقاء الإرهابى الهارب الستة الذين يحملون جميعهم أسماء مركبة، إن شقيقه الهارب محمد ناصر عمره ما كان ليه فى الإخوان حتى إنه لم يكن يؤدى الصلاة، وكان دائما يحب قعدات المزاج "يعنى هو إخوانى عشان الفلوس وليس عن اقتناع".
 
وحول دخول محمد ناصر مجال الإعلام كشف شقيقه مفاجأة حول مؤهله العلمى، حيث أوضح أن الإرهابى الهارب حصل على مجموع 50% فى الثانوية العامة، ولم يتم قبوله فى أى كلية، ولكن الصدفة كانت عاملا رئيسيا بتخرجه فى عام افتتاح قسم نحت بكلية فنون جميلة بجامعة المنيا وكان من أول المتقدمين للالتحاق بها فى تخصص النحت وتقدم بأوراقه وتم قُبوله بسبب قلة المتقدمين للالتحاق بالكلية الجديدة.
 
 وتبرأ  محمد طارق من شقيقه الإرهابى الهارب، قائلا: "كلنا مش عايزين نعرفه تانى لأنه إرهابى والإرهاب مش ضرب بس، لأنه يوجد إرهاب فكرى وهو ده اللى بيعمله محمد ناصر وعشان كده لما يموت سنرفض دفنه هنا".
 
ويمارس الهارب محمد ناصر، كل أشكال وصور الكذب والخداع والتضليل والتزييف والفبركة لتشويه إنجازات الدولة المصرية والهجوم على مؤسسات الدولة، ويقوم بالتحريض على التخريب والفوضى والعنف، بل ويدافع عن الجرائم الإرهابية التي ترتكبها الجماعات والتنظيمات الإرهابية النابعة من جماعة الإخوان الإرهابية، ويختلق المبررات لهذه الجرائم، وكل ذلك من أجل إرضاء من يدفع له الدولارات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا