أسبوعين على الفاجعة.. الأرجنتين تبحث عن سبب وفاة مارادونا وترجيحات بتناوله أدوية غير مناسبة

الأحد، 06 ديسمبر 2020 01:30 م
أسبوعين على الفاجعة.. الأرجنتين تبحث عن سبب وفاة مارادونا وترجيحات بتناوله أدوية غير مناسبة
مارادونا

بعد نحو أسبوعين على فاجعة وفاة الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندوا ما رادونا، لا زالت تبحث الأرجنتين عن أسباب الوفاة المفاجئة وحول إذا كانت بسبب تناوله أدوية غير مناسبة أم لا؟

وقالت صحيفة "12 باخينا" الأرجنتينية إن المدعون العموم شرعوا فى إعداد لائحة الاتهام الخاصة بقضية وفاة الاسطورة الارجنتينى لاعب كرة القدم دييجو مارادونا.

واعتبر المدعون فى الارجنتين أن وفاة مارادونا "موت يمكن تجنبه"، وأكدت هيئة الطب الشرعى التابعة للمحكمة العليا ، أنه حتى الآن ما تم ثباته من خلال الأدلة والشهادات هو أن مارادونا لم يشرب الكحول أو يعالج نفسه فى منزل تيجرى، حيث لم يتم العثور على مشروب كحولى والدواء كان مخبأ فى علب حفظ لم تكن فى متناول يده  وكل الذى كان فى الغرفة مجرد "ماء".

كما أكدت الهيئة الطبية الارجنتينية أن الأدوية التى كان يتناولها مارادونا لم تكن مناسبة لمريض القلب، لأنها أدوية تسبب عدم انتظام ضربات القلب وتسريع معدل ضربات القلب، كما لوحظ أنه كان قبل وفاته منتفخا بشكل ملحوظ بسبب احتباس السوائل فى الوقت الذى لم يتم العثور فيه على دواء مدر للبول.

وأكد فريق المدعين العامين الذين يحققون فى وفاة دييجو مارادونا بفحص كامل للمنزل الذى كان يعيش فيه فى الاسبوعين الأخيرين من حياته فى حى سان أندريس ، والذى ترك انطباع سئ حيث أنه لم يكن لديه الشروط الأولية للتعامل مع اى مريض وحالات الطوارئ المحتملة، ولكن هذا ليس فقط ما توصلت اليه التحقيقات ، ولكنه مجرد عنصر من العديد ، حيث وفقا للمدعين العامين فإن موت مارادونا كان يمكن تجنبه.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك عناصر حاسمة فى قضية وفاة مارادونا ، وتظهر صورة عامة عن سوء الرعاية: المكان غير الملائم ، ونقص الأدوية لأمراض القلب ، والجهل بأعراض احتباس السوائل ، وقلة الوجود الطبي في تيغري ، ونقص في السيطرة وعمل الممرضات.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا